الرئيس الأوكراني يرفض التنحي عن السلطة   
الثلاثاء 1422/1/10 هـ - الموافق 3/4/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

ليونيد كوتشما
أعلن الرئيس الأوكراني ليونيد كوتشما اليوم أنه لن يذعن لما أسماه بمطالب خصومه العبثية له بالتنحي عن السلطة على خلفية اتهامه بالضلوع في فضيحة مرتبطة بمقتل صحفي معارض. وأكد أنه سيكمل مدة ولايته الرئاسية التي تنتهي عام 2004.

وتتهم أحزاب المعارضة وجماعات حقوق الإنسان الأوكرانية كوتشما بالضلوع في اغتيال الصحفي جورجي غونغادزة الذي عثر على جثته مقطوعة الرأس في نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي. وينفي كوتشما هذه التهم ويقول إن خصومه يحاولون زعزعة استقرار البلد.

وقال كوتشما في مقابلة صحفيه أجراها معه صحفيو الموقع الإخباري الذي أنشأه غونغادزة على شبكة الإنترنت إن مقترحات المعارضة من العبثية بمكان بحيث لا يمكن لأي رئيس أن يقبلها. وأضاف أنه لا يعتزم الإذعان بل يتعين على المعارضين له أن يذعنوا له.

وأكد أنه لا يعتزم التفاوض مع المعارضة ودعا خصومه للسير قدما في إجراءات المحاكمة لمساءلته إذا كانوا يرغبون في الإطاحة به.وقال إنه سيفقد عقله لو حصل ووافق على الجلوس مع أولئك الذين يطالبون بتنحيه عن السلطة.

وكان كوتشما قد أبدى نوعا من المرونة في الأسابيع الأخيرة بإقالته وزير الداخلية ورئيس جهاز الأمن الداخلي اللذين اتهمتهما المعارضة بالتورط أيضا في القضية.

وأدخل اغتيال غونغادزة، الذي كان ينتقد كوتشما بشدة، البلاد في أسوأ أزمة سياسية تشهدها منذ نحو عشر سنوات.

وعلى الرغم من خروج آلاف الأوكرانيين في مسيرات احتجاج في العاصمة كييف ومشاعر القلق التي أبدتها بعض الدول الأجنبية فإن كوتشما لم يظهر أي إشارة تدل على أنه يمكن أن يوافق على التنحي عن السلطة.

في غضون ذلك عبر مجلس أوروبا عن قلقه بشأن الوضع الصحي لنائبة رئيس الوزراء الأوكراني السابقة والشخصية البارزة في صفوف المعارضة يوليا تيموشينكو التي تواجه تهما بالفساد المالي.

وقال مبعوث المجلس هان سيفرنسن في بيان إنه صدم لسماع احتجاز تيموشينكو المصابة بقرحة في الأمعاء في سجن انفرادي دون أن تتلقى العلاج اللازم. وعبر عن أمله في أن تؤكد السلطات الأوكرانية نبأ الإفراج عنها في الأيام القليلة القادمة.

وكانت السلطات الأوكرانية قد أطلقت سراح تيموشينكو الأسبوع الماضي واعتقلتها مجددا السبت ثم عادت وألغت مذكرة الاعتقال الاثنين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة