اجتماع للدول الإسلامية لبحث الوضع العراقي والفلسطيني   
الأربعاء 1425/2/24 هـ - الموافق 14/4/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

الجلسة الافتتاحية التي أعقبت تسلم ماليزيا رئاسة المؤتمر الإسلامي (الفرنسية-أرشيف)
قال وزير الخارجية الماليزي سيد حامد البار إن بلاده اقترحت عقد اجتماع لوزراء خارجية منظمة المؤتمر الإسلامي في الرابع من الشهر القادم لمناقشة الموقف المتفاقم في العراق والأراضي الفلسطينية.

وأشار البار إلى اتصالات تجريها وزارته مع الأمين العام لمنظمة المؤتمر الإسلامي عبد الواحد بلقزيز ليستضيف الاجتماع.

وقال الوزير الماليزي إن بلاده ستدعو السلطة الفلسطينية لحضور الاجتماع الوزاري للمنظمة، واتهم رئيس الوزراء الإسرائيلي أرييل شارون بمحاولة تجاهل خارطة الطريق لإقرار السلام بين فلسطين وإسرائيل. وأكد البار أنه إذا أمكن فإن اجتماعا مماثلا لأعضاء حركة عدم الانحياز سيعقد بعد هذا الموعد بثلاثة أسابيع.

وترأس ماليزيا حاليا منظمة المؤتمر الإسلامي التي تضم 57 عضوا وأيضا حركة عدم الانحياز التي تتكون من 116 عضوا من الدول النامية، ومع أن المنظمة تمثل رأي نحو 1.3 مليار مسلم إلا أنها لم تملك سلطة تنفيذية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة