الإسلاميون والقوميون يحصدون مقاعد نقابة المهندسين بالأردن   
الأحد 1424/3/10 هـ - الموافق 11/5/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)


*منير عتيق-عمان

فاز تحالف الإسلاميين والقوميين بانتخابات نقابة المهندسين الأردنيين التي جرت وأعلنت نتائجها أمس. وتمكن التحالف الذي خاض الانتخابات تحت اسم (القائمة النقابية الموحدة) من فرض مرشحه لمنصب النقيب المهندس وائل السقا بعد حصوله على 3963 صوتا.

وحصل مرشح قائمة (الخضر والمستقلين) المهندس خليل عطية -والتي ضمت يساريين ومستقلين ومقربين من حركة فتح- على 2747 صوتا حسب النتائج النهائية. وتوقع الكثير من المراقبين أن تكون انتخابات المهندسين لهذه الدورة هي الأقوى في تاريخها.

كما فاز جميع أعضاء (القائمة النقابية الموحدة) والبالغ عددهم سبعة بعضوية الهيئة الإدارية للنقابة. وجرت الانتخابات في أجواء هادئة ودون حدوث مشاكل تذكر، وشارك فيها 6874 من أصل 22901 مهندس يحق له التصويت. كما أدلى كل من رئيس الوزراء المهندس علي أبو الراغب والعديد من الوزراء بأصواتهم.

وكانت الحكومة قد حلت الهيئة الإدارية للنقابة بعد قرار من المحكمة العليا يقضي ببطلان ترشح وفوز المهندس عزام الهنيدي بمنصب نقيب المهندسين للمرة الثالثة، بعد طعن قدمه القوميون بعدم جواز تولي مهندس لمنصب النقيب لأكثر من مرتين
لتولي لجنة ترأسها الأمين العام لوزارة الأشغال العامة والإسكان عبد المجيد الكباريتي إدارة شؤون النقابة.

وكانت اللجنة الحكومية أحدثت العديد من التغييرات في النقابة كان منها إقالة أمينها العام المهندس علي أبو السكر الذي يرأس اللجنة النقابية لمقاومة التطبيع مع إسرائيل.

كما أجلت اللجنة موعد الانتخابات لثلاث مرات قبل أن تحدد موعدها في التاسع من الشهر الجاري، وغيرها من الإجراءات التي وجدها الإسلاميون محاولة لتهميشهم والحد من نفوذهم.

ويرى مراقبون أن هذا الفوز سيجدد الدعم للتيار المعارض للتطبيع ويبقى نقابة المهندسين أكبر النقابات المهنية الأردنية في موقع القوى المناهضة للتطبيع.

وكانت الانتخابات السابقة لنقابة المحامين قد أدت إلى فوز التيار
القومي المناهض للتطبيع برئاسة حسين مجلي.

_________
*مراسل الجزيرة نت

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة