إمام أصفهان يستقيل احتجاجا على الأوضاع في إيران   
الأربعاء 1423/4/29 هـ - الموافق 10/7/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

ذكرت أنباء صحفية أن إمام مدينة أصفان الواقعة في وسط إيران آية الله جلال الدين طاهري استقال من منصبه احتجاجا على ما وصفه بالفوضى والفساد في البلاد.

وأوضحت صحيفة نوروز التي أوردت النبأ أن آية الله طاهري وجه انتقادات حادة إلى السلطة الدينية في إيران وإلى ما وصفه بالفوضى والفساد العام على كل مستوى وذلك في رسالة مفتوحة حادة اللهجة نشرتها الصحف الإصلاحية اليوم. وقالت إن طاهري أعرب في الرسالة أيضا عن وقوفه إلى جانب الخليفة السابق المعين للإمام الخميني الذي يعيش تحت الإقامة الجبرية في مدينة قم آية الله حسين علي منتظري.

وبرر استقالته بما وصفه بالأوضاع المخيبة والفوارق الهائلة بين الفقراء والأغنياء والاقتصاد المريض والفساد والرشاوى وعدم كفاءة السلطات وهشاشة البنية السياسية، على حد تعبيره.

وقال إن ذلك "يهدد بلدنا في وجوده ويهدد شعبنا"، موجها أصابع الاتهام بشكل مباشر إلى التيار المحافظ في السلطة الذي يمسك بزمام معظم المؤسسات. وأضاف أنه "ليس بوسعنا أن نوجه الاتهام في ذلك لا إلى الشاه أو الولايات المتحدة لكي نداري التقصير والجهل". وجاء في الرسالة "لقد كلفني الإمام الخميني منذ 30 عاما أن أكون إماما في أصفهان لكنني مع الأسف وبعدما وصلنا إليه لا يسعني إلا الاستقالة".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة