فابيوس: ندرس تسليح البشمركة والقوات العراقية   
الاثنين 15/10/1435 هـ - الموافق 11/8/2014 م (آخر تحديث) الساعة 4:01 (مكة المكرمة)، 1:01 (غرينتش)

أعلن وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس أن بلاده والدول الأخرى الأعضاء في الاتحاد الأوروبي تدرس تسليح قوات البيشمركة الكردية والقوات العراقية لتمكينها من مواجهة تنظيم الدولة الإسلامية.

وقال فابيوس في مقابلة مع القناة الفرنسية الثانية (فرانس 2) أجريت معه من مدينة أربيل بكردستان العراق مساء أمس الأحد إنه يجب بطريقة أو بأخرى تسليم العراقيين ومنهم الأكراد "بشكل آمن" معدات (عسكرية) تتيح لهم الدفاع عن النفس وصد الهجمات.

وأضاف أن مسألة التسليح ستبحث في الأيام القليلة القادمة, مشيرا إلى أن المسؤولين الأكراد والعراقيين أبلغوه بأن تنظيم الدولة استولى على أسلحة كثيرة من الجيش العراقي.

وتأتي تصريحات الوزير الفرنسي عن ضرورة تسليح القوات الكردية والعراقية في وقت تواصل فيه الطائرات الأميركية استهداف مواقع لتنظيم الدولة الإسلامية لمنعها من التقدم نحو إقليم كردستان العراق.

وساعدت الغارات الأميركية القوات الكردية على استعادة بلدتي الكوير ومخمور غربي مدينة أربيل وفقا لمسؤولين أكراد.

وفي تصريحاته بأربيل, تحدث وزير الخارجية الفرنسية عن أعمال "إبادة" يقوم بها تنظيم الدولة ضد الأقليات العرقية والدينية في محافظة نينوى. وأشار في هذا السياق إلى وضع آلاف المحاصرين من الإيزيديين في جبل سنجار وفي قرى تابعة لمحافظة نينوى.

ودعا رئيس إقليم كردستان العراق مسعود البارزاني أمس الأحد في مؤتمر صحفي مشترك مع وزير الخارجية الفرنسي المجتمع الدولي لإمداد البشمركة بالأسلحة، فيما أكد فابيوس -بدوره- أن بلاده مستمرة في تقديم المساعدات لإقليم كردستان العراق إلى جانب بريطانيا والولايات المتحدة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة