حزب الله: هجوم مزارع شبعا رسالة لإسرائيل   
الأربعاء 1435/12/15 هـ - الموافق 8/10/2014 م (آخر تحديث) الساعة 17:17 (مكة المكرمة)، 14:17 (غرينتش)

قال الشيخ نعيم قاسم نائب الأمين العام لـحزب الله اللبناني إن التفجير الذي نفذه الحزب بمزارع شبعا المحتلة على الحدود اللبنانية مع إسرائيل يوم الثلاثاء كان رسالة بأن الحزب مستعدة لمواجهة عدوه القديم رغم مشاركته في الحرب إلى جانب النظام السوري.

وأضاف الشيخ قاسم في مقابلة مع تلفزيون "أو تي في" اللبناني الثلاثاء "هذه رسالة" وقد تم تفجير العبوات بناء على مسار العدو "وهذا يعني أن المقاومة حاضرة"، مضيفا أنه على الرغم من انشغال الحزب بالواقع السوري وعلى الجبهة الشرقية للبنان، "فإن أعيننا مفتحة ومقاومتنا جاهزة لمواجهة العدو الإسرائيلي".

وأكد أن العملية حققت هدفها بالكامل، وتابع أن مزارع شبعا محتلة ومن حق المقاومة أن تقوم بعمليات من أجل تحريرها "حتى لو كانت العمليات متباعدة وفي أوقات مختلفة".

وكان حزب الله قد أعلن أن مقاتليه فجروا عبوة ناسفة على حدود لبنان أسفرت عن إصابة جنديين إسرائيليين، وردت إسرائيل على الهجوم بقصف بنيران المدفعية، وهي المرة الأولى التي يتبنى فيها الحزب رسميا مهاجمته دورية إسرائيلية في مزارع شبعا منذ حرب يوليو/تموز 2006، حيث التزم بالقرار الدولي 1701 بوقف الأعمال الحربية بينه وبين إسرائيل.

وفي إسرائيل أعربت مصادر أمنية عن خشيتها أن تؤدي مثل هذه الحوادث إلى فقدان السيطرة على زمام الأمور.

ولفتت الإذاعة الإسرائيلية إلى أن رئيس أركان الجيش الإسرائيلي بني غانتس كان قد قال مؤخرا إن "أي حادث أمني على الحدود قد يؤدي إلى تدهور للأوضاع ومن شأنه أن يؤثر على الوضع في قطاعات أخرى أيضا".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة