62 قتيلا بتحطم طائرة "فلاي دبي" جنوب روسيا   
السبت 11/6/1437 هـ - الموافق 19/3/2016 م (آخر تحديث) الساعة 9:21 (مكة المكرمة)، 6:21 (غرينتش)
قتل 62 شخصا في تحطم طائرة ركاب تابعة لشركة فلاي دبي كانت قادمة من دبي إلى مطار روستوف أون دون جنوبي روسيا خلال ثاني محاولة لها للهبوط.

وقال مراسل الجزيرة إن غالبية القتلى روس، وإن قائمة القتلى تضم 11 أجنبيا. وأضاف أن المؤشرات الأولية تفيد بأن ذيل الطائرة ارتطم بالأرض في محاولة الهبوط الثانية على بعد 300 متر من المدرج وسط ظروف جوية سيئة، مما أدى إلى انفجارها.

ونقل المراسل عن خبراء قولهم إن قائد الطائرة كان بإمكانه التوجه إلى مطارات قريبة أخرى لكنه ربما اضطر للهبوط بسبب نفاد الوقود.

من جهتها قالت وزارة الطوارئ الروسية إن الطائرة، وهي من طراز بوينغ 737-800 وتديرها شركة "فلاي دبي"، تحطمت الساعة 03:50 (00:30 بتوقيت غرينتش) في مطار روستوف أون دون.

وقالت جانا تيريكوهوفا مستشارة وزير النقل الروسي للتلفزيون الرسمي إن من بين الأسباب المحتملة لتحطم الطائرة خطأ الطيار وسوء الأحوال الجوية.

وقال مسؤولون محليون إنه كانت توجد رياح قوية في منطقة روستوف وقت تحطم الطائرة.

وسقطت الطائرة داخل محيط المطار على بعد نحو 250 مترا من بداية المدرج.

وذكرت شركة طيران فلاي دبي أنها تحقق في الحادث، مشيرة إلى أن المراجعة الأولية لقوائم الرحلة "أف زي 981" تكشف وجود 55 مسافرا بينهم 33 امرأة و18 رجلا وأربعة أطفال، إضافة إلى سبعة من أفراد الطاقم، وذلك حسبما ذكرته في صفحتها الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك.

وقالت الشركة في بيان إنها تبذل كل ما في وسعها لجمع معلومات بأسرع ما يمكن.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة