وفد أميركي بموسكو يبحث خفض الترسانة النووية   
الأحد 1422/12/5 هـ - الموافق 17/2/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)
جون بولتون عقب لقائه وزير الخارجية الروسي إيغور إيفانوف في موسكو (أرشيف)

وصل وكيل وزير الخارجية الأميركي جون بولتون إلى موسكو اليوم على رأس وفد رسمي لحضور الجولة الثانية من المفاوضات الروسية الأميركية لخفض ترسانة الأسلحة الإستراتيجية.

وسيلتقي الوفد الأميركي مع نائب وزير الخارجية الروسي جيورجي محمدوف حيث سيجري الطرفان محادثات لمدة يومين اعتبارا من يوم غد.

ونقلت وكالة الأنباء الروسية عن مصادر دبلوماسية في موسكو قولها إن هذه المحادثات ستتناول مشروع اتفاق ملزم يتعلق بتخفيضات جذرية وحقيقية ومراقبة للأسلحة الهجومية الإستراتيجية.

ومن المقرر أن يوقع الرئيسان الروسي فلاديمير بوتين ونظيره الأميركي جورج بوش اتفاقا أثناء قمة موسكو المقررة من 23 إلى 25 مايو/أيار المقبل لصياغة الإعلان النهائي عن تخفيض ترسانتهما النووية الذي أعلن عنه لأول مرة في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي في الولايات المتحدة.

وكان وزير الخارجية الأميركي كولن باول أعلن الأسبوع الماضي أن الولايات المتحدة قد توافق على طلب موسكو بأن يذكر معدل الخفض في معاهدة وليس على شكل اتفاق غير رسمي. وتسعى الدولتان إلى خفض عدد الرؤوس النووية في كل منهما إلى ما بين 1700 و2200 رأس. وتبحث روسيا والولايات المتحدة حاليا على مستوى الخبراء العسكريين أسس خفض ترسانتهما النووية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة