عبادي ترفض المثول أمام القضاء الإيراني   
السبت 1425/12/5 هـ - الموافق 15/1/2005 م (آخر تحديث) الساعة 22:39 (مكة المكرمة)، 19:39 (غرينتش)
شيرين عبادي (الفرنسية-أرشيف)
رفضت المحامية الإيرانية شيرين عبادي الحاصلة على جائزة نوبل للسلام 2003 المثول أمام القضاء بسبب ما وصفتها بـ"الاستدعاءات  غير القانونية".
 
وقالت عبادي في تصريح صحفي إنه بحسب القانون ينبغي أن يتضمن أي استدعاء الاتهامات الموجهة ضد أي متهم أو أسبابه.
 
وأضافت "لست أدري إطلاقا ما يمكن أن تكون هذه الاتهامات لأنني لم أقدم على أي عمل غير شرعي".
 
وكانت عبادي ذكرت الخميس الماضي أنها تلقت استدعاء من المحكمة الثورية للمثول أمامها خلال ثلاثة أيام وإلا تعرضت للاعتقال.

وتتجنب عبادي خوض عالم السياسة، ومع ذلك ارتبط اسمها بالعديد من الملفات الحساسة, حيث وافقت على سبيل المثال على تولي الدفاع عن عائلة الصحفية الكندية من أصل إيراني زهرة كاظمي التي توفيت جراء نزيف من الدماغ أثناء اعتقالها في سجن إيراني.
 
وكان الجناح المحافظ الإيراني ندد بمنح عبادي جائزة نوبل، معتبرا اختيارها "مؤامرة أميركية صهيونية" الهدف منها إضعاف النظام الإسلامي, كما صدمت المحافظين بظهورها كاشفة الرأس أثناء زيارتها للولايات المتحدة.


 
الجدير بالذكر أن عبادي قررت أن تنشر سيرتها الذاتية في الولايات المتحدة وذلك بعد تعديلات على قوانين نشر أعمال شخصيات من دول تخضع للمقاطعة. 
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة