أحداث جنوا.. دعوة إلى قمم أصغر وأقل رسمية   
الأحد 1422/5/2 هـ - الموافق 22/7/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)


لندن - خزامي عصمت
انشغلت صحافة يوم الأحد البريطانية بآثار أعمال الاحتجاج والشغب التي شهدتها قمة جنوا للدول الصناعية الثماني الكبرى، وانعكاساتها على مستقبل القمم والعبر المستفادة منها، خصوصا أنها قادت للمرة الأولى إلى مقتل متظاهر.

مستقبل القمم
وجهت صحيفة أندبندنت أون صنداي دعوة ملحة إلى القادة تحت عنوان "جنوا يجب أن تكون آخر القمم المضخمة"، إلى تبسيط القمم الأوروبية والعالمية. وقالت في افتتاحيتها إن "معركة جنوا جاءت بعد حصار نيس (في فرنسا) وأعمال شغب غوتنبرغ. وخلال اليومين الماضيين سيطرت على اجتماعات قمة الدول الثماني الكبرى أعمال عنف بين المتظاهرين والشرطة الإيطالية".

ولم يجذب قادة أغنى دول العالم اهتمام الإعلام إلا لكونهم مصدر غضب المتظاهرين.. وتضيف الصحيفة أنه ليست هناك جدوى من عقد اجتماع دولي آخر محاصر.. إن القمة المفخمة والمضخمة كانت رمزا مستفزا جدا، في وقت يتوفر فيه شعور متزايد لدى الناس بالبعد عن قادتهم السياسيين.


في عصر المعلومات يستطيع القادة التواصل عبر وسائل كثيرة منها الهاتف والكمبيوتر وفي أجواء أقل رسمية، وفي مجموعات أصغر..
لم تعد هناك حاجة
إلى جمع كل القادة
في مكان واحد كل عدة أشهر

إندبندنت أون صنداي

قمة قطر

وتابعت الافتتاحية أن اللقاء الدولي القادم ستعقده منظمة التجارة العالمية في دولة قطر مما سيجعله بعيدا عن كثير من المتظاهرين الأوروبيين.. وأضافت أنه "في عصر المعلومات فإن القادة يستطيعون التواصل عبر وسائل كثيرة منها الهاتف والكمبيوتر وفي أجواء أقل رسمية، وفي مجموعات أصغر.. لم تعد هناك حاجة إلى جمع كل القادة في مكان واحد كل عدة أشهر".

وقالت الصحيفة في خبر رئيسي في صفحتها الأولى إن "قادة أغنى دول العالم قبلوا ليلة أمس بعد عملية القتل الشنيعة لمتظاهر إيطالي عمره 23 عاما، وبعد تكرار التظاهرات في اليوم الثاني، أن القمم بهذا المستوى من الضخامة قد لا تعقد أبدا مرة أخرى".

وفي تقرير ضمن تغطيتها الموسعة للموضوع، ذكرت الصحيفة أن "قمم المستقبل ستكون أصغر وأبسط وأوعى بما يحيطها". وذكرت أن الوفد الأميركي إلى القمة كان ضخما للغاية وضم 300 مسؤول وأن الوفد الياباني ضم 84 شخصا والبريطاني 30 شخصا.

ونقلت الصحيفة عن رئيس الاتحاد الأوروبي رومانو برودي قوله إن وفد الاتحاد ضم 15 عضوا فقط وإن "من المهم أن نجتمع بطريقة أكثر تبسيطا.. لا أعتقد أن الوفود الكبيرة ضرورية.. كان وفد الاتحاد الأوروبي مؤلفا من 15 شخصا وأعتقد أنه لم يكن سيفشل في مهمته لو انخفض أكثر بمعدل شخص أو شخصين".

وأيد الدعوة أيضا رئيس وزراء كندا جان كريتان الذي تستضيف بلاده قمة الدول الثماني القادمة قائلا إن الاجتماعات القادمة "يجب أن تكون أصغر وأقل رسمية".. أما الرئيس الفرنسي جاك شيراك فقال إنه يدعو القادة إلى إيجاد طريقة لمعالجة المشاكل التي جعلت آلافا من المتظاهرين يتجمعون في جنوا.. وقال الرئيس الأميركي جورج بوش إنه "منزعج جدا للعنف وفقدان روح بشرية فيه".


الدعوة التي وجهت من بعض دول مجموعة الثماني قبل ابتداء القمة إلى إرسال مراقبين دوليين لمراقبة وقف إطلاق النار أصبحت بلا معنى بعد تخفيفها عن طريق إضافة عبارة بعد موافقة الطرفين

اندبندنت أون صنداي

لا مجيب لطلب عرفات
واهتمت الصحيفة بإعلان إسرائيل فتح تسعة مكاتب عسكرية في الخارج احتياطا لاحتمال الحاجة إلى استدعاء الإسرائيليين الذين يعيشون في الخارج أو المسافرين حاليا. وأوضحت أن هذه المكاتب فتحت في جوهانسبرغ وفرانكفورت وبومباي وبانكوك ولندن وباريس وأمستردام ولوس أنجلوس ونيويورك، واعتبرت ذلك مؤشرا على ترشيح الوضع في الأراضي المحتلة لمزيد من التدهور.

وتناولت الصحيفة أيضا نداء الرئيس ياسر عرفات إلى قمة جنوا للتدخل قائلة إن "فرص نجاح النداء قليلة"، ولاحظت أن الدعوة التي وجهت من بعض دول المجموعة قبل ابتداء القمة إلى إرسال مراقبين دوليين لمراقبة وقف إطلاق النار "أصبحت بلا معنى بعد تخفيفها عن طريق إضافة عبارة "بعد موافقة الطرفين"، مشيرة إلى أن إسرائيل "عارضت الفكرة دائما".

المستوطنون.. لا يأسفون
وعالجت صحيفة أوبزيرفر في تقرير موسع قضية المستوطنين الإسرائيليين على ضوء حادثة مقتل الطفلة الفلسطينية الرضيعة واثنين من ذويها في هجوم عشوائي لجماعة يهودية متطرفة تدعى "حماة سلامة الطرق".

وقالت الصحيفة الأسبوعية إن "المتطرفين اليهود ليسوا نادمين"، وإن السكان اليهود في الخليل "لم يذرفوا دمعة على الرضيعة القتيلة"، ونقلت عن المتحدث باسم المستوطنين اليهود في الخليل ديفد ويلدر قوله "عندما يتعلق الأمر بالعرب فإن أي شيء يحصل لهم اليوم هو نتيجة خطئهم.. هم الذين بدؤوا إطلاق النار علينا، ورد فعل إسرائيل حتى الآن كان محدودا".


70 أسرة يهودية تعيش في الخليل في عالم من الحيطان المرتفعة والزجاج المقاوم للرصاص وفي عزلة من العالم حولها بفضل حظر دائم على تحركات 120 ألفا من الفلسطينيين في المنطقة

أوبزيرفور

وتابعت أن المستوطنين الذين اختاروا العيش في هذه المنطقة "من أكثر المستوطنين تطرفا في المستوطنات غير المشروعة في الضفة الغربية وقطاع غزة".. وأوضحت مراسلة الصحيفة سوزان غولدنبيرغ أن "70 أسرة يهودية تعيش هنا في عالم من الحيطان المرتفعة والزجاج المقاوم للرصاص وفي عزلة من العالم حولها بفضل حظر دائم على تحركات 120 ألفا من الفلسطينيين في المنطقة".

ونقلت عن منظمات حقوق الإنسان قولها إن "عنف المستوطنين أعمق بكثير من مجرد عمل مجموعة صغيرة من المتطرفين اليهود، فالمستوطنون مسلحون ومدربون بواسطة الجيش الإسرائيلي ويتلقون دائما معاملة رحيمة من المحاكم. وتقول منظمة حقوق الإنسان الإسرائيلية "بيتسليم" إن 119 فلسطينيا قتلوا على أيدي مدنيين إسرائيليين في الأراضي المحتلة في حين كانت هناك 16 إدانة فقط من المحاكم.

واصلوا عقد القمم
وأقرت صحيفة صنداي تايمز أن أعمال الشغب في جنوا أثارت قضايا مهمة مثل ما تنجزه القمم ومدى ضرورة استمرارها، لكن الصحيفة دعت إلى "إنقاذ قممنا" قائلة إن "القمم لها تأثير مهم لجعل القادة يخضعون للمحاسبة، ولذلك يجب أن يستمر عقدها في تحد لأعمال العنف والفوضوية".

اللورد السجين
وفتحت الصحيفة جبهة جديدة في قضية اللورد آرتشر الذي أمرت محكمة بريطانية بسجنه أربع سنوات الأسبوع الماضي في قضية مثيرة شغلت الرأي العام تتعلق بتزويره وثائق وشهادات أفراد تثبت أنه كان على علاقة مع عاهرة.

وزور اللورد آرتشر هذه الوثائق لمقاضاة صحيفة كشفت هذا الأمر قبل 15 عاما, فكسب قضية ضدها وقبض نصف مليون جنيه إسترليني، لكن تم كشف التزوير فأمرت المحكمة بعد 15 عاما بسجنه.

وأفردت الصحيفة حيزا واسعا للقضية وتفاصيلها، وزادت على ذلك اتهام آرتشر بالسرقة أيضا إذ قالت إن اللورد المليونير نائب رئيس حزب المحافظين السابق دفع حكومة المحافظين لدفع عشرة ملايين جنيه لصندوق لإعانة أكراد العراق عام 1991 وجمع تبرعات بلغت 47 مليون جنيه للصندوق، لكن مراجعة مالية كشفت أن 12 مليونا من هذه المبالغ اختفت.

ونقلت الصحيفة عن وزيرة التنمية الدولية في حكومة حزب العمال الحالية كلير شورت قولها إنها تريد أن تعرف لماذا سلمت هذه الأموال لآرتشر رغم معارضة المسؤولين في وزارتها وقتذاك.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة