بغداد تستقبل نائب الرئيس الأميركي بانفجارات   
الاثنين 1429/3/11 هـ - الموافق 17/3/2008 م (آخر تحديث) الساعة 16:11 (مكة المكرمة)، 13:11 (غرينتش)

تشيني في حديث مع الجنرال ديفد بتراوس عقب وصوله بغداد (الفرنسية) 

وصل ديك تشيني نائب الرئيس الأميركي جورج بوش إلى العاصمة العراقية بغداد في زيارة لم يعلن عنها، وقيل إنها لدفع العملية السياسية في العراق والتأكيد على تحسن الوضع الأمني في البلاد. 

وبحسب ما أعلن سيجتمع تشيني مع قائد القوات الأميركية في العراق الجنرال ديفد بتراوس وسفير الولايات المتحدة رايان كروكر، وكذلك سيلتقي برئيس الوزراء العراقي نوري المالكي ومسؤولين عراقيين آخرين.

وتزامنا مع وصول تشيني، أفادت الأنباء عن وقوع انفجارين في بغداد بعد دقائق من قدومه إليها، لكن لم تتضح تفاصيلهما بعد.

وتأتي هذه الزيارة في إطار جولة يقوم بها تشيني للمنطقة تستمر تسعة أيام، وتشمل ست دول هي السعودية وسلطنة عمان وتركيا والأراضي الفلسطينية وإسرائيل.

وسبق تشيني إلى العراق المرشح الجمهوري لانتخابات الرئاسة الأميركية السيناتور جون ماكين الذي وصل أمس إلى بغداد.

وأثناء زيارته، التقى ماكين الرئيس العراقي جلال الطالباني، وتحادث مع عدد من القادة العسكريين العراقيين والأميركيين في الموصل, وقام بجولة في مدينتي حديثة والفلوجة.

العراق الأخطر
وتتزامن هاتان الزيارتان مع تقرير للجنة الدولية للصليب الأحمر اعتبر أن الوضع الإنساني في العراق بعد خمسة أعوام من اندلاع الحرب أصبح من بين أكثر الأوضاع خطورة في العالم.

واعتبر التقرير الدولي أن هناك تراجعا على كافة الأصعدة في العراق عما كان عليه الوضع قبل الغزو الأميركي.

سيارة أعطبت في الكوت إثر اشتباكات مع جيش المهدي (رويترز)
اشتباكات وهجمات

ميدانيا، قالت الشرطة العراقية إن سبعة أشخاص، هم شرطيان وخمسة من أعضاء مليشيا جيش المهدي قتلوا، وجرح ثلاثة آخرون في اشتباكات أمس الأحد قرب مدينة بعقوبة شمال شرق العاصمة بغداد.

كما شهدت الكوت مواجهات بين الشرطة العراقية وجيش المهدي جنوبي البلاد، وقال شهود عيان إنها امتدت إلى أحياء شرق المدينة بعد أن تواصلت السبت غربها.

وكان مسؤول في الشرطة العراقية أفاد السبت أن الاشتباكات أسفرت عن اعتقال نحو سبعين من جيش المهدي التابع للزعيم الشيعي مقتدى الصدر، وأدت لمقتل وجرح عدد من الأشخاص.

وفي هجوم منفصل، قتل رجل شرطة وأصيب آخر بجروح في تفجير استهدف دورية للشرطة في منطقة المنصور.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة