إصابات في قصف استهدف برلمانيا أميركيا بمطار مقديشو   
الثلاثاء 1430/4/18 هـ - الموافق 14/4/2009 م (آخر تحديث) الساعة 0:21 (مكة المكرمة)، 21:21 (غرينتش)
قوات من الاتحاد الأفريقي بمطار مقديشو (الفرنسية-أرشيف)

قال مراسل الجزيرة في مقديشو إن مدنيا قتل وجرح ستة آخرون في قصف بقذائف الهاون لقوات الاتحاد الأفريقي سبب دمارا بمناطق سكنية وسوق بكارة جنوب مقديشو.
 
وأضاف فهد ياسين أن هذا القصف جاء ردا على قصف بقذائف الهاون لمطار مقديشو تبنت تنفيذه حركة الشباب المجاهدين.
 
وقال المراسل إن القصف ربما يكون قد استهدف عضو الكونغرس الأميركي دونالد بين الذي كان يقوم بزيارة للصومال، مشيرا إلى أن القصف قد توقف من الجانبين.
 
من جانبه قال أبوكار حسن وهو ضابط شرطة في مطار مقديشو لرويترز "سقطت قذيفة هاون في المطار في الوقت الذي كانت طائرة بين توشك فيه على الإقلاع وسقطت خمس قذائف أخرى بعد أن غادر ولم يصب أحد".
 
دونالد بين أدى أول زيارة من نوعها يقوم بها سياسي أميركي بارز لمقديشو منذ 15 عاما (الفرنسية-أرشيف)
منذ 15 عاما
والتقى بين خلال الزيارة الرئيس الانتقالي شريف شيخ أحمد ورئيس وزرائه عمر عبد الرشيد شرماركي، لبحث المساعدة التي يمكن أن يقدمها المجتمع الدولي للحكومة الصومالية لمكافحة القرصنة حسب المتحدث باسم الحكومة الصومالية عبد القدير والايو.
 
وكان المسؤول الأميركي قد وصل صباح اليوم إلى العاصمة الصومالية برفقة ستة من حرسه الشخصي في أول زيارة من نوعها يقوم بها سياسي أميركي بارز إلى مقديشو منذ حوالي 15 عاما.
 
وقال بين بعيد هذه المحادثات "نحن قادرون بمساعدة الدول الغربية والتنسيق مع الحكومة الحالية على حل مشاكل البطالة والتعليم والقرصنة" في الصومال.
 
وقد أمنت القوات الأفريقية التي تقوم بمهمة حفظ السلام في البلاد دونالد بين (74 عاما) النائب الديمقراطي الذي انتقد بشدة غزو إثيوبيا للصومال عام 2006 لطرد المحاكم الإسلامية وقتها.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة