فوزان لديبورتيفو وريال مدريد وتأجيل مباراة يوفنتوس   
الخميس 1422/9/7 هـ - الموافق 22/11/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

الهولندي روي ماكاي (يسار) لاعب فريق ديبورتيفو لاكورونيا يعبر عن فرحته عقب تسجيله هدفاً في مرمى أرسنال

تغلب ديبورتيفو لاكورونيا على أرسنال الإنجليزي 2-0, وحقق ريال مدريد فوزا ثمينا خارج أرضه على سبارتا براغ التشيكي 3-2, في حين تأجلت مباراة يوفنتوس وبايرن ليفركوزن إلى 28 من الشهر الحالي بسبب الضباب الكثيف الذي أحاط بملعب ديلي ألبي في تورينو وستقام المباراة في ختام مباريات الجولة الأولى من الدور الثاني لمسابقة دوري أبطال أوروبا.

فوز كبير لديبورتيفو
فعلى ملعب ريازور وأمام ثلاثين ألف متفرج, حقق ديبورتيفو لاكورونيا فوزا كبيرا على أرسنال بهدفين نظيفين.

وسيطر ديبورتيفو على مجريات اللعب في خط الوسط خاصة مع وجود البرازيليين ماورو سيلفا وإيمرسون بعد أن أهدر المهاجم الهولندي روي ماكاي فرصة في الدقيقة السادسة, عوض خطأه بافتتاح التسجيل مستغلا عدم تشتيت دفاع أرسنال لكرة داخل
المنطقة فسددها قوية داخل الشباك.

صراع على الكرة بين الفرنسي باتريك فييرا لاعب أرسنال (يسار) والهولندي روي ماكاي
من جهته،اعتمد أرسنال على الكرات الطويلة باتجاه المهاجمين الفرنسيين تيري هنري وسيلفان ويلتورد فسقط الأخيران مرارا وتكرارا في مصيدة التسلل (ثماني مرات في الشوط الأول) التي نصبها ديبورتيفو بنجاح.

ونجح ديبورتيفو في تعزيز تقدمه عندما أضاف دييغو تريستان الهدف الثاني في الدقيقة 25 إثر مراوغته لاعب خط وسط أرسنال الكاميروني لوران إيتاميه ماير وسدد كرة زاحفة من عشرين مترا تهادت داخل الشباك.

وفي الشوط الثاني، حافظ ديبورتيفو على أفضليته في حين عجز أرسنال عن تشكيل خطورة حقيقية على مرمى منافسه الذي سنحت له ثلاث فرص تناوب على إهدارها فيكتور وأمافيسكا وباندياني في الدقائق 55 و64 و72 على التوالي.

وآخر شاق لريال مدريد
صراع على الكرة بين فيغو ولابانت لاعب سبارتا براغ
وفي براغ، قدم ريال مدريد عرضا شائقا وتغلب على سبارتا براغ 3-2 في مباراة مثيرة.

وتقدم ريال بواسطة صانع ألعابه الفرنسي المتألق زين الدين زيدان في الدقيقة العشرين بتسديدة لوب من فوق الحارس المتقدم, لكن سبارتا براغ مفاجأة المسابقة هذا الموسم نجح في إدراك هدف التعادل عن طريق ميشاليك بتسديدة بيسراه في الدقيقة 31 إثر تمريرة من سيونكو, ثم أضاف فرناندو موريانتيس مباشرة الهدف الثاني لريال بعد ثلاث دقائق إثر انفراد الحارس بعد تمريرة أمامية من ميشال سالغادو.

ولم يستسلم سبارتا ونجح في إدراك التعادل مرة جديدة في الدقيقة 72 عبر سيونكو من تسديدة من مسافة عشرين مترا, لكن كلمة الحسم كانت لموريانتيس مجددا الذي تابع كرة سددها البرازيلي روبرتو كارلوس وفشل الحارس التشيكي تشيه في السيطرة عليها مسجلا هدف الفوز في الدقيقة 74.

وفي مباراة ثانية من نفس المجموعة، أقيمت في أثينا وأمام 17 ألف متفرج تناثروا في أرجاء الملعب الأولمبي, تعادل باناثانياكوس اليوناني وبورتو البرتغالي سلبا في مباراة باهتة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة