مسلحون يقطعون رؤوس أربعة ضباط باكستانيين   
السبت 1428/10/15 هـ - الموافق 27/10/2007 م (آخر تحديث) الساعة 16:11 (مكة المكرمة)، 13:11 (غرينتش)

جندي باكستاني في وضع تأهب بإقليم سوات بعد خطف أربعة من زملائه (الفرنسية)

قال مصدر باكستاني رسمي إن من وصفهم بالمتطرفين الإسلاميين من أنصار مولانا فضل الله قطعوا اليوم رؤوس أربعة ضباط من الجيش الباكستاني، إثر معارك دارت بين الطرفين أمس في إقليم سوات شمال غرب باكستان.

وحسب المسؤول المحلي فإن رؤوس الضباط الأربعة قطعت اليوم علنا في مدينة ماتا.

وتأتي هذه التطورات بعد يوم من وقوع معارك عنيفة بين الجيش وأنصار فضل الله في الإقليم، التي تمكن المسلحون خلالها من أسر الضباط الأربعة.

وقد اندلعت أحداث العنف إثر تعرض إحدى شاحنات الجيش الخميس لهجوم من قبل مسلحين أسفر عن مقتل 30 شخصا، بينهم 17 جنديا على الأقل.

وقد قتل ثلاثة من أنصار فضل الله في المعارك التي دارت أمس في الإقليم الذي يعد معقل هذه الجماعة، كما تم أسر الضباط الأربعة.

وبدأت أعمال العنف في هذا الإقليم منذ يوليو/ تموز الماضي، عندما شن مسلحون هجمات بعد هجوم قوات الأمن على المسجد الأحمر في إسلام آباد الذي اعتصم فيه إسلاميون يشتبه بارتباطهم بتنظيم القاعدة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة