مقتل سبعة واشتباكات عنيفة بين الأمن السعودي ومسلحين بالقصيم   
الاثنين 1426/2/25 هـ - الموافق 4/4/2005 م (آخر تحديث) الساعة 17:56 (مكة المكرمة)، 14:56 (غرينتش)

الاشتباكات وصفت بأنها الأعنف بين الأمن السعودي والمشتبه فيهم بالمملكة (الفرنسية)

أعلن المتحدث باسم وزارة الداخلية السعودية العميد منصور التركي أن الاشتباكات متواصلة مع المسلحين في مدينة الرس بمنطقة القصيم شمال العاصمة الرياض.

وقالت مصادر أمنية إن قوات الأمن السعودية قتلت سبعة مسلحين وأصابت آخر في واحدة من أطول الاشتباكات وأكثرها دموية في المواجهة المستمرة منذ عامين بين السلطات السعودية والمشتبه في صلتهم بتنظيم القاعدة.

وقال العميد التركي إن المشتبه فيهم يختبئون في أحد منازل المدينة وألقوا قنابل يدوية على قوات الأمن. وبدأت المعركة أمس عندما حاولت قوات الأمن مداهمة منزل يقيم فيه المشتبه فيهم، وقال شهود عيان إنه جرى تأمين المنزل بحلول صباح اليوم ولكن أطلقت النيران من مبنى مجاور.

وتحدث شهود عيان عن أن الشرطة اعتقلت نحو خمسة أشخاص مساء أمس بعد اشتباك قصير ومحاولتهم العبور بسيارتهم نقطة تفتيش لدخول الرس ربما لتعزيز المسلحين المحاصرين.

كما ذكرت مصادر طبية أن زهاء 51 من رجال الأمن تلقوا العلاج بحلول الظهيرة في إحدى المستشفيات، ولحقت أيضا أضرار بالعديد من مركبات قوات الأمن.

وقالت الأنباء إن المسحلين يرفضون الاستجابة لنداءات الشرطة بالاستسلام ويقاتلون بشراسة وبكثافة نيرانية عالية. وذكر شاهد عيان للجزيرة أن مروحيات تحلق في سماء المنطقة مع سماع دوي انفجارات وطلقات رصاص بين حين وآخر، مؤكدا أن الاشتباكات تنحصر في منطقة واحدة حول المنزل الذي يتحصن به المسلحون.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة