استئناف التطعيم ضد الجمرة الخبيثة بالجيش الأميركي   
السبت 1424/11/11 هـ - الموافق 3/1/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

جنازة أحد عمال البريد الذي لقي مصرعه بعد إصابته بالجمرة الخبيثة في واشنطن (رويترز-أرشيف)
كشفت وزارة الدفاع الأميركية عن طلبية للجيش قيمتها 29.7 مليون دولار لشراء لقاح مضاد للجمرة الخبيثة بناء على توقعات بأنه سيتم إلغاء الحظر الذي فرضه قاض اتحادي على التطعيم الإجباري.

وأوضحت الوزارة أنه تم منح طلبية الجيش لشركة بيوبورت ذات الملكية الخاصة في ولاية ميتشيغن ضمن إطار عقد قيمته 245.6 مليون دولار. وقال متحدث باسم الوزارة "إن هذه الخطوة تظهر الثقة في أننا سوف نستأنف برنامج التطعيم ضد الجمرة الخبيثة مثلما كان موجودا قبل أمر القاضي".

وكان القاضي إيميت سوليفان في المحكمة الجزائية الأميركية قد حظر يوم 22 من الشهر الماضي على وزارة الدفاع تطعيم أفراد القوات المسلحة دون موافقتهم، مؤكدا أن الدواء المستخدم في برنامج التطعيم الإجباري لوزارة الدفاع كان دواء تجريبيا يجري استخدامه لغرض غير مجاز.

وبناء على ذلك أعلنت وزارة الدفاع في اليوم التالي أنها ستقوم بعملية التطعيم على أساس تطوعي فقط إلى أن يتم تسوية المسائل القانونية.

لكن إدارة الأغذية والعقاقير الأميركية أكدت أن لقاح الجمرة الخبيثة آمن من أجل الاستخدام في حماية الجنود الأميركيين من تعرضهم لهذه الجرثومة التي قد تكون قاتلة. وبعد ذلك طلبت الإدارة الأميركية من المحكمة رفع الحظر عن التطعيم الإجباري.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة