مقتل وإصابة خمسة جنود هنود في كشمير   
الجمعة 1426/9/5 هـ - الموافق 7/10/2005 م (آخر تحديث) الساعة 23:09 (مكة المكرمة)، 20:09 (غرينتش)

قوات الأمن الهندية دائما ما تكون هدفا لهجمات المقاتلين الكشميريين (الفرنسية-أرشيف) 
قتل جندي هندي وجرح أربعة آخرون في هجوم بالقنابل اليدوية والأسلحة الرشاشة شنه مقاتلان كشميريان على نقطة تفتيش للجيش الهندي في المنطقة الخاضعة لسيطرة الهند من إقليم كشمير.

وقالت الشرطة الهندية إن منفذي الهجوم قتلا أيضا في تبادل إطلاق النار مع الجنود الهنود الذي وقع عند نقطة التفتيش القريبة من أحد المصارف الحكومية في بلدة سوبور شمال سرينغار العاصمة الصيفية لولاية جامو وكشمير، مشيرة إلى أن أربعة أطفال كانوا مارين من موقع الاشتباك أصيبوا أيضا.

وأعلن متحدث باسم جماعة تطلق على نفسها "المنصورين" مسؤولية الجماعة عن الهجوم في اتصال مع وكالة إخبارية محلية.

وعادة ما يستهدف المقاتلون الكشميريون الذين يطالبون باستقلال الإقليم قوات الأمن والشرطة الهندية. وتسبب النزاع خلال الـ15 عاما الماضية في مقتل أكثر من 66 ألف شخص بينهم مدنيون.


يشار إلى أن الهند وباكستان خاضتا ثلاث حروب بسبب إقليم كشمير الذي تدعي كل منهما أحقيتها في إدارته. ورغم أن العلاقات بدأت بالتحسن بين البلدين عام 2003 فإنهما لم يحرزا تقدما يذكر في الخلاف بشأنه.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة