باكستان تؤكد التزامها بعملية السلام رغم تصريحات سينغ   
الاثنين 1426/6/18 هـ - الموافق 25/7/2005 م (آخر تحديث) الساعة 17:37 (مكة المكرمة)، 14:37 (غرينتش)

إسلام أباد عبرت عن قلقها من تغير لهجة جارتها بخصوص عملية السلام (رويترز-أرشيف)

مهيوب خضر-إسلام آباد

أكدت باكستان أنها ملتزمة بعملية السلام مع الهند، رغم تصريحات رئيس الوزراء الهندي مانموهان سينغ التي اتهم فيها باكستان بأنها دولة نووية غير مسؤولة وتدعم الإرهاب عبر الحدود في كشمير.

وقال الناطق باسم الخارجية الباكستانية نعيم خان في مؤتمر صحفي إن الادعاءات الهندية لا تخدم أي هدف، وعبر عن اعتقاده بأن عملية السلام بين الدولتين تسير في الاتجاه الصحيح، مؤكدا التزام إسلام أباد بها.

وشدد خان على أن عملية السلام مهمة لاستقرار المنطقة، ويجب أن تستمر رغم تصريحات سينغ الأخيرة أثناء زيارة له لواشنطن، والتي وصفها بأنها تحمل تغيرا في الموقف الهندي، إلا أنه أعرب عن أمله بأن تلتزم الحكومة الهندية بتعهداتها السابقة بعدم العودة عن عملية السلام.

وأضاف المسؤول الباكستاني أن بلاده تراقب عن كثب وباهتمام بالغ ما سيرشح عن الاتفاقية الهندية الأميركية الأخيرة في المجال النووي والفضاء، وقال إنه يتوقع من الولايات المتحدة أن تقدم لباكستان ما تعهدت بتقديمه للهند لا سيما في مجال استخدام الطاقة النووية لتوليد الكهرباء.

وفيما يتعلق بإمكانية تخلي الهند عن مشروع الغاز الإيراني عبر باكستان بعد تعهد واشنطن بتزويد نيودلهي بوحدات نووية مدنية لتوليد الطاقة أشار خان إلى أن الأهم في المشروع هو تلبية حاجة باكستان من مصادر الطاقة وأن هذه أولوية الحكومة في الوقت الراهن.

وعن قلق إسلام آباد من نتائج زيارة سينغ الأخيرة للولايات المتحدة أوضح خان أن وزيرة الخارجية الأميركية كوندوليزا رايس اتصلت هاتفيا بالرئيس مشرف ورئيس الوزراء شوكت عزيز ووزير الخارجية خورشيد محمود قصوري وأكدت أن الاتفاق الأميركي الهندي ليس موجها ضد باكستان، الأمر الذي اعتبره مراقبون تعهدا فارغ المحتوى لما سيتبع هذه التطورات من سباق تسلح غير محمود في المنطقة.
_____________
مراسل الجزيرة نت

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة