حزب الحركة القومية لن يشارك بحكومة تركيا   
الثلاثاء 27/9/1436 هـ - الموافق 14/7/2015 م (آخر تحديث) الساعة 22:19 (مكة المكرمة)، 19:19 (غرينتش)

قال رئيس الوزراء التركي أحمد داود أوغلو اليوم الثلاثاء إن حزب الحركة القومية ثالث أكبر حزب في البرلمان رفض المشاركة في حكومة ائتلافية، مشيرا إلى أن حزبه سيواصل العمل حتى تشكيل حكومة جديدة.

وأوضح أوغلو بعد لقائه زعيم حزب الحركة القومية (يمين) دولت بهجلي أن الأخير أكد له أنه لا ينوي المشاركة في الحكومة، مضيفا "كان واضحا جدا".

وأضاف أمام الصحفيين أن "الموقف الحالي لحزب الحركة القومية هو ألا يكون ممثلا في الحكومة (...) لكننا سنواصل العمل بحيث لا تبقى تركيا بلا حكومة، هذا أمر أساسي".

وبعد أكثر من شهر على الانتخابات التشريعية -التي جرت في السابع من يونيو/حزيران الماضي- يواصل أوغلو إجراء محادثات أولية مع زعماء المعارضة لتشكيل ائتلاف.

أوغلو: سنواصل العمل بحيث لا تبقى تركيا بلا حكومة (رويترز)

مشاورات ورفض
وقد التقى رئيس الوزراء المكلف رئيس حزب الشعب الجمهوري (اشتراكي-ديمقراطي) كمال كيليتشدار أوغلو، وستتواصل المشاورات يوم غد الأربعاء، حيث سيعقد أوغلو أيضا اجتماعا مع رئيس حزب الشعب الديمقراطي (مناصر للأكراد) صلاح الدين ديمرطاش.

وكان حزب الشعب الديمقراطي أعلن أنه لا يريد المشاركة في ائتلاف مع حزب العدالة والتنمية.

وبهذين الرفضين لم يعد أمام حزب العدالة والتنمية إلا تشكيل ائتلاف مع حزب الشعب الجمهوري بعدما وصف أوغلو لقاء الاثنين مع كيليتشدار أوغلو بـ"الصادق للغاية والودي".

وفاز حزب العدالة والتنمية بالانتخابات التشريعية في السابع من يونيو/حزيران بحصوله على 40.6% من الأصوات أي 258 مقعدا من أصل 550، ولكنه خسر الأغلبية المطلقة في البرلمان للمرة الأولى منذ وصوله إلى سدة الحكم في العام 2002.

وفي المقابل، حصل حزب الشعب الجمهوري على 25.1% (132 مقعدا) وحصل حزب الحركة القومية على 16.4% (80 مقعدا) وحزب الشعب الديمقراطي على 12.9% (80 مقعدا).

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة