الرئيس الصيني يدعو للإسراع بحل الأزمة مع تايوان   
الأحد 1434/12/2 هـ - الموافق 6/10/2013 م (آخر تحديث) الساعة 17:37 (مكة المكرمة)، 14:37 (غرينتش)
جينبينغ أكد على أن القضايا العالقة بين الصين وتايوانر لا يمكن تأجيلها للأبد (الأوروبية)

دعا الرئيس الصيني شي جينبينغ تايوان اليوم إلى الإسراع بحل سياسي للأزمة المتعلقة بالسيادة بين الجانبين والمستمرة منذ أكثر من ستة عقود.

وأوضح جينبينغ -خلال لقائه بمسؤول تايواني اليوم في إندونيسيا- أن القضايا السياسية العالقة بين الجانبين لا يمكن تأجيلها للأبد. 

وتخضع الصين وتايوان لنظامي حكم منفصلين منذ أن فرت قوات الوطنيين التي هزمها الشيوعيون إلى الجزيرة في نهاية الحرب الأهلية الصينية عام 1949. وتعتبر الصين تايوان إقليما انفصاليا تابعا لها ولم تستبعد قط استخدام القوة لبسط سيطرتها عليه.

وبينما تحسنت العلاقات إلى حد كبير بين الجانبين منذ انتخاب ما ينغ جيو صديق الصين رئيسا لتايوان في عام 2008 حيث جرى توقيع عدد من اتفاقات التجارة والسياحة لم يحرز أي تقدم يذكر بخصوص المصالحة السياسية أو تحسين الثقة العسكرية بين الطرفين.

وقال جينبينغ في جزيرة بالي الإندونيسية لفنسنت سيو -مبعوث الرئيس التايواني في قمة منتدى التعاون الاقتصادي لدول آسيا والمحيط الهادي (أبيك) قبل انعقادها غدا- إن تعزيز الثقة السياسية المتبادلة عبر مضيق تايوان والتشارك في بناء المؤسسات السياسية أمر حيوي لضمان التطور السلمي للعلاقات.

وأضاف أنه بالنظر إلى أبعد من ذلك تتبين ضرورة التوصل إلى حل نهائي للخلافات السياسية القائمة بين الجانبين خطوة بخطوة إذ لا يمكن أن تنتقل تلك القضايا من جيل لآخر.

وتابع قلت عدة مرات بالفعل إننا مستعدون لإجراء مشاورات مع تايوان بخصوص قضايا عبر المضيق في إطار "الصين الواحدة"، واتخاذ الترتيبات المعقولة والعادلة لذلك.

وكانت بكين وتايبيه اتفقتا على تفسيراتهما لمبدأ الصين الواحدة الذي يتضمن أن تكون تايوان جزءا من الصين في عام 1992.

ورغم ذلك لم يشر الرئيس التايواني ما ينغ جيو إلى ضرورة إجراء محادثات سياسية مع الصين قائلا إن الوقت ليس مناسبا بعد وأيد سيو هذا الرأي، وقال إن الأمور يجب أن تسير بتمهل.

من جهته قال سيو للصحفيين كل من الجانبين يحتاج إلى إدراك أكبر، مضيفا أنه لم تتم مناقشة إمكانية عقد اجتماع بين الرئيسين الصيني والتايواني.

وأضاف إذا استطعنا التوصل لاتفاق حينئذ يمكننا إيجاد خطة معقولة وموزونة لحل الأمور بتمهل.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة