إيران تؤكد مساعدتها لسوريا إذا تعرضت لعقوبات   
الاثنين 3/9/1424 هـ - الموافق 27/10/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

الغارة على عين الصاحب كانت مقدمة لتمرير قانون محاسبة سوريا (الفرنسية-أرشيف)
أعلنت إيران استعدادها لمد يد المساعدة لسوريا في حال فرض عقوبات أميركية عليها.

وقال رئيس لجنة العلاقات الخارجية والأمن القومي في مجلس الشورى الإيراني محسن ميردا مادي في مؤتمر صحفي بالسفارة الإيرانية في دمشق إن إيران "مستعدة لمد يد العون لسوريا إذا طبق قرار محاسبة سوريا الصادر عن الكونغرس الأميركي في كافة المجالات وخصوصا الصناعات النفطية".

وردا على سؤال عن الغارة التي شنتها إسرائيل على سوريا في الخامس من الشهر الجاري، قال المسؤول الإيراني "إن المسؤولين السوريين أكدوا أنهم سيتعاطون مع العدوان ويردون عليه إذا تكرر".

وأكد عضو مجلس الشورى الإيراني أن طهران تعتبر هذه الغارة "هجوما على دولة إسلامية" وأضاف أن "لسوريا الحق المشروع بأن تدافع عن ترابها، وما تطلبه سوريا سنقوم بتلبيته".

وكانت سوريا وإسرائيل تبادلتا التهديدات بعد أسابيع من الغارة التي شنها الطيران الإسرائيلي على موقع عين الصاحب على بعد نحو 15 كلم من دمشق معتبرا أنه معسكر فلسطيني للتدريب بينما أكدت دمشق أنه تجمع للاجئين الفلسطينيين.

وكان مجلس النواب الأميركي الذي يهيمن عليه الجمهوريون تبنى في منتصف الشهر الحالي مشروع قانون ينص على فرض عقوبات اقتصادية ودبلوماسية على سوريا بتهمة مساندة "الإرهاب".

ويدعو القانون الذي سمي "محاسبة سوريا واستعادة سيادة لبنان" دمشق للانسحاب من لبنان حيث ينتشر أكثر من 20 ألفا من جنودها. ولن يصبح هذا القانون نافذا إلا بعد أن يتبناه مجلس الشيوخ ويوقع عليه الرئيس الأميركي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة