إصابة ثلاثة بمواجهات في أفغانستان   
الأربعاء 1424/11/16 هـ - الموافق 7/1/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أفغانيون يشيعيون أحد ضحايا النزاعات البينية الأفغانية (رويترز-أرشيف)
ذكر مراسل الجزيرة في أفغانستان أن مواجهات مسلحة وقعت بين قوات قائدين تابعين للحكومة في مدينة قندهار استمرت أربعين دقيقة وأدت إلى إصابة ثلاثة أشخاص بجروح.

ونقل مراسل الجزيرة عن مصادر في المدينة أن الحكومة تدخلت لفض النزاع المسلح الذي اندلع بسبب خلافات على عقار.

ويأتي هذا الحادث بعد يوم واحد من مقتل 15 شخصا وجرح نحو 29 آخرين في الانفجار الضخم الذي هز المدينة الواقعة جنوبي أفغانستان، وكان معظم الضحايا فيه من طلاب المدارس الذين كانوا عائدين إلى بيوتهم.

وأوضح مراسل الجزيرة أن الانفجار وقع أمام مبنى عسكري تابع لقوات الكوماندوز، مشيرا إلى أن القوات الدولية طوقت موقع الحادث وأن تحقيقات بدأت لمعرفة ملابساته.

وذكر المراسل أنه لم يتم التعرف على هوية منفذي الهجوم لكن الشرطة ألقت القبض على شخص ينتمي لحركة طالبان عقب الانفجار مختبئا في أحد المنازل، وأضاف أنه من المبكر معرفة ما إذا كان له صلة بالحادث.

كما استبعد المراسل أن يكون للحادث صلة بانتهاء أعمال اللويا جيرغا وإقرار مسودة الدستور، لكنه ذكر أن عناصر من حركة طالبان كانت قد هددت بشن عمليات في أفغانستان قبل بدء أعمال المجلس.

مكافحة المخدرات
وعلى صعيد أخر أعلن متحدث باسم الجيش الأميركي أن قوات التحالف والقوات الأفغانية شنت أول عملية سرية لمكافحة المخدرات في أفغانستان، وصادرت خلالها 1.5 طن من الأفيون ودمرت مخبئا سريا في شمالي شرقي البلاد.

وقال القائد العسكري برايان هيلفرتي "اعتقلنا عددا من الأفراد وأتلفنا طنين من المخدرات بينها 1.5 طن من الأفيون ونصف طن من المواد الكيميائية".

وتعد هذه المرة الأولى التي تشن فيها القوات الأميركية مثل هذه الحملة منذ دخولها إلى أفغانستان في أكتوبر/ تشرين الأول 2001.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة