مظاهرات بالأردن وتونس تأييدا لمصر   
الجمعة 1432/2/23 هـ - الموافق 28/1/2011 م (آخر تحديث) الساعة 21:05 (مكة المكرمة)، 18:05 (غرينتش)

وقفة تضامنية أمام السفارة المصرية في عمّان (الجزيرة نت)

نظم العشرات من الشبان والناشطين السياسيين والمثقفين الأردنيين مساء الجمعة أمام السفارة المصرية في عمّان وقفة تضامنية مع الشعب المصري ومسيراته المطالبة بإسقاط نظام الرئيس حسني مبارك.

وأفاد مراسل الجزيرة نت في عمّان محمد النجار بأن الشبان المتجمعين أمام السفارة المصرية هتفوا للشعب المصري، في حين وجهوا انتقادات قاسية للرئيس مبارك، كما نالت هتافاتهم رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس واتفاقيات السلام المصرية والأردنية والفلسطينية مع إسرائيل.

وسمع من بين الهتافات "شعب مصر هات هات.. لحق مبارك بالسادات"، و"من تونس لأرض النيل.. شعوب بتتحدى الويل"، و"يا مبارك يا مبارك.. فندق جدة بانتظارك".

ورفع الشبان لافتات تدعو لثورة في أرجاء العالم العربي، كما رددوا أغنيات مصرية قديمة تنتقد الوضع السياسي في مصر.

ولم تمنع قوات الشرطة المتظاهرين من التجمع أمام السفارة، لكنها منعتهم من الاقتراب من مبناها، وظلت عناصر تابعة لقوات الدرك داخل حافلات بجانب السفارة دون أن ينزلوا إلى الشارع.

وكانت المسيرات التي شهدتها المدن الأردنية اليوم لا سيما التي خرج فيها أكثر من عشرة آلاف متظاهر وسط العاصمة عمان، قد هيمنت عليها الأحداث في مصر حيث أيدت ما اعتبرت "ثورة الشعب المصري".

وتنتشر في الأردن دعوات عبر مواقع التواصل الاجتماعي فيسبوك وتويتر والرسائل الخلوية دعوات لنقل الأخبار عما يحدث في مصر عبر مواقع الإنترنت، والتواصل مع أي أصدقاء هناك لنقل أخبار ما يجري إلى العالم بعدما حجبت السلطات المصرية الإنترنت ووسائل الاتصال عن مصر اليوم الجمعة.

وأكد ناشطون للجزيرة نت أن وقفات أخرى ستنظم خلال الأيام القليلة المقبلة تضامنا مع الشعب المصري طالما استمرت احتجاجاته في المدن المصرية المختلفة.

"
المحتجون اعتبروا أن وقفتهم اليوم مع الشعب المصري تشبه وقفة المصريين معهم عندما قاموا بمظاهرات تأييدية للثورة التونسية التي أطاحت بنظام الرئيس بن علي
"
وقفة تونسية
وفي تونس نظم العشرات من المنتمين لأحزاب سياسية وجماعات مدنية مختلفة وقفة أمام السفارة المصرية في العاصمة تونس مؤيدة للاحتجاجات التي تشهدها مصر وطالبوا بالإطاحة بنظام الرئيس حسني مبارك.

وتأتي الوقفة في تونس بعد أسبوعين من نجاح الثورة التونسية التي امتدت نحو شهر في الإطاحة بالرئيس التونسي زين العابدين بن علي.

وردد التونسيون أن قلوبهم مع ثورة الشعب المصري وأن أصواتهم لن تنقطع في الصراخ تأييدا لهم.

ومن الشعارات المرفوعة "كل التونسيين معكم في انتفاضتكم ضد النظام المصري"، مشيرين إلى أن وقفتهم اليوم تشبه وقفة المصريين معهم عندما قاموا بمظاهرات تأييدية للثورة التونسية التي أطاحت بنظام بن علي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة