مجلس حكام الوكالة الدولية يرجئ بحث الملف الإيراني   
الخميس 1426/8/19 هـ - الموافق 22/9/2005 م (آخر تحديث) الساعة 15:08 (مكة المكرمة)، 12:08 (غرينتش)
أوروبا تتراجع عن إحالة الملف الإيراني لمجلس الأمن (رويترز-أرشيف)
 
أرجأ مجلس حكام الوكالة الدولية للطاقة الذرية في فيينا أعماله حول الملف النووي الإيراني إلى غد للنظر في مشروعي قرار قدمهما الاتحاد الأوروبي بهذا الشأن.
 
وقال دبلوماسي قريب من اجتماعات الوكالة إن الاتحاد وزع على أعضاء مجلس الحكام الـ35 مشروعي قرار يتضمن أحدهما إشارة إلى إحالة الملف الإيراني لمجلس الأمن بينما حذفت من الثاني, ولكن كليهما يتهم إيران بـ"عدم احترام" واجباتها في منع انتشار الأسلحة النووية.
 
جاء ذلك بعد أن تراجعت أوروبا عن إحالة الملف النووي الإيراني إلى مجلس الأمن الدولي في الوقت الحالي وفق مشروع قرار جديد طرح في اجتماع الوكالة الدولية للطاقة الذرية.
 
وطالب مشروع القرار من مدير الوكالة الذرية محمد البرادعي تقديم تقرير بشأن برنامج إيران النووي "إلى مجلس الوكالة الذي سيحدد موعد ومضمون" تقرير حول الملف الإيراني يرفع إلى مجلس الأمن، مع أن نص المشروع لم يذكر المجلس تحديدا.
 
وكان الاتحاد الأوروبي قد دعا هذا الأسبوع بوضوح إلى إحالة الملف الإيراني فورا إلى مجلس الأمن، ولكنه واجه معارضة من قبل روسيا والصين ودول عدم الانحياز في اجتماع مجلس محافظي الوكالة في فيينا.
 

إيران ترى أن موقفها الثابت دفع الاتحاد الأوروبي حال دون تحويل ملفها لمجلس الأمن
الموقف الثابت

من جانبها رأت إيران أن موقفها الثابت دفع الاتحاد الأوروبي إلى التراجع عن مطلب إحالة ملف إيران إلى مجلس الأمن.
 
وقال المفاوض الإيراني جواد وعيدي إن معارضة روسيا والصين كانت سببا آخر حال دون إحالة الملف وفرض عقوبات على طهران.
 
وحذر وعيدي من أن يتضمن مشروع القرار الجديد "آلية" تمهد الساحة لاحتمال الإحالة لمجلس الأمن حال استأنفت طهران نشاطها بتخصيب اليورانيوم. وتوعد بإنهاء التفتيش المفاجئ كرد على مثل هذا القرار.
 
وأكد وعيدي مجددا أن إيران لن ترضخ للضغوط الدولية للتخلي عن أنشطتها النووية.
 
وكانت إيران نفت اعتزامها الانسحاب من معاهدة حظر الانتشار النووي رغم التهديدات الغربية بإحالة ملفها النووي إلى مجلس الأمن.
 
وقال غلام رضا آغا زاده نائب الرئيس الإيراني في تصريحات للصحفيين بفيينا إن "الانسحاب من المعاهدة غير مدرج على جدول أعمال الجمهورية الإسلامية"، مؤكدا احترام بلاده لتعهداتها بصرف النظر عن قرار مجلس محافظي الوكالة الذرية.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة