فشل استفتاء يرفض منح الألبان المقدونيين مزيدا من الحقوق   
الثلاثاء 1425/9/26 هـ - الموافق 9/11/2004 م (آخر تحديث) الساعة 16:47 (مكة المكرمة)، 13:47 (غرينتش)
شهدت غالبية أماكن التصويت غياب المقدونيين (الفرنسية)

أعلن مسؤولون في حزب الاتحاد الاشتراكي الديمقراطي المقدوني الحاكم عن فشل الاستفتاء الذي ضغط من أجل إجرائه القوميون المقدونيون لمنع صدور قانون يمنح الألبان حقوقا إضافية في البلاد.
 
وقال المتحدث باسم الحزب بوريس كونداركو "إن الاستفتاء لم يلق الدعم اللازم من مواطني جمهورية مقدونيا".
 
وشهد الاستفتاء الذي بدأ صباح السبت إقبالا ضعيفا ترواح بين 25 و 27% من مجموع الناخبين البالغ عددهم 1.7 مليون شخص. وكان من المفترض أن يسفر عن 50% على الأقل من الأصوات المؤيدة.
 
وقد نصحت الحكومة المقدونية الحالية مواطنيها بمقاطعة هذا الاستفتاء، ونجحت المساعي الحكومية في تفويت الفرصة على القوميين المتشددين في تمرير الاستفتاء لعرقلة مسيرة السلام في البلاد.
 
ويعتبر المحللون أن القضية المثيرة في هذا الاستفتاء تتمثل في إعادة النظر في صلاحيات قيل إنها ستمنح للألبان بضغط من الاتحاد الأوروبي والأمم المتحدة والولايات المتحدة ليسيطروا على المناطق التي يشكلون فيها أغلبية.
 
وكانت هذه المطالب جزءا من اتفاق السلام الذي أنهى في 2001  قتال الأقلية الألبانية التي تشكل ربع سكان البلاد وقاطع الألبان المقدونيون الاستفتاء بالإجماع.
 
وكان رئيس الوزراء الألباني فاتوس نانو حذر من انتصار الاستفتاء الذي جرى اليوم وقال في بيان أمس "إن هذا الاستفتاء أو أي مبادرات أخرى تقف وراءها الأوساط المتشددة يمكن أن تعرض البلاد للخطر".
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة