توقعات باتفاق ثلاثي حول أزمة لوكربي   
الأربعاء 1424/6/15 هـ - الموافق 13/8/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

توقع دبلوماسيون في الأمم المتحدة أن يتم اليوم توقيع اتفاق بين ليبيا والولايات المتحدة وبريطانيا لإنهاء قضية لوكربي.

وأكد الدبلوماسيون أن المسؤولين الليبيين وافقوا على الاعتراف بالمسؤولية عن تفجير الطائرة فوق لوكربي عام 1988، ودفع تعويضات تصل إلى 2.7 مليار دولار لذوي الضحايا.

وقال أحد الدبلوماسيين "حسب معلوماتي هناك اتفاق على الاصطلاحات، ولم يبق أكثر من التفاصيل العملية للتوصل إلى تسوية".

وأشارت هذه المصادر إلى أن ليبيا وافقت على توجيه رسالة إلى مجلس الأمن الدولي تقر فيها بمسؤوليتها عن إسقاط طائرة البوينع 747 فوق قرية لوكربي يوم 12 ديسمبر/ كانون الأول 1988، مما أدى إلى مقتل 259 شخصا كانوا على متنها و11 آخرين كانوا على الأرض.

وأشارت المصادر إلى أن العقوبات التي فرضتها الأمم المتحدة على ليبيا لن ترفع كليا قبل أن تعترف طرابلس رسميا بمسؤوليتها عن انفجار الطائرة الأميركية.

ويأتي هذا بعد يوم من عقد مسؤولين بريطانيين وأميركيين وليبيين جولة جديدة من المحادثات في لندن حول شروط التسوية. وكان اجتماع لندن يوم الاثنين الماضي هو الأخير في سلسلة من المحادثات الثلاثية الأطراف التي تمت الدعوة إليها لتقييم تقدم ليبيا في الوفاء بشروط مجلس الأمن لرفع العقوبات عنها.

يذكر أنه تم تعليق العقوبات الدولية عن ليبيا بعد أن سلمت محكمة أسكتلندية خاصة في هولندا الشخصين المشتبه في أنهما كانا وراء الحادث، وحكم على أحدهما في يناير/ كانون الثاني 2001 بالسجن مدى الحياة في حين تمت تبرئة الآخر.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة