صحتك ورمضان.. الرياضة   
الخميس 1435/9/14 هـ - الموافق 10/7/2014 م (آخر تحديث) الساعة 17:43 (مكة المكرمة)، 14:43 (غرينتش)

الرياضة ركن أساسي في نظام الحياة الصحي، وهي تشمل في مفهومها الواسع جميع الأنشطة الحركية التي يمارسها الشخص مثل المشي في السوق وصعود الدرج، وهي ضرورية في رمضان أيضا، ولكن ضمن ضوابط تقيك الشعور بالعطش ومخاطر الجفاف.

ويجب ألا يكون شهر رمضان عذرا لك للتراخي في أداء التمارين الرياضية، وصحيح أن رمضان يأتي في عز فصل الصيف، لكن لديك عدة خيارات ملائمة لممارسة الرياضة في شهر الصيام.

وإذا كنت مريضا بأي من الأمراض الحادة أو المزمنة، أو كنت غير معتاد على النشاط والحركة، أو بلغت الأربعين، فعليك استشارة طبيبك قبل البدء بممارسة التمارين لتحديد مدى قدرتك عليها وما يلائمك منها، وكذلك ننصحك بشكل عام باستشارة الطبيب حول ممارسة الرياضة في رمضان وغيره من الشهور حتى لو كنت لا تعاني من أي مرض.

وفي رمضان يشكل الجفاف وانخفاض مستوى السكر في الدم إحدى أهم الصعوبات التي تواجه الصائم، ولتقليل هذه المخاطر فإننا ننصحك بالتالي:

  • اجعل ممارسة الرياضة بعد طعام الإفطار، وهذا يتطلب منك ألا تثقل فيه حتى تتمكن من الذهاب للنادي.
  • بإمكانك ممارسة رياضة المشي بعد الإفطار، فمثلا عوض استعمال السيارة للذهاب للمسجد امش على قدميك، كما يمكنك اختيار مسجد أبعد عن بيتك لزيادة المسافة التي تقطعها.
  • تجنب ممارسة الرياضة أثناء النهار وخاصة التي تكون في الشمس، لأنها تزيد من مخاطر إصابتك بضربة الحر والتي قد تكون قاتلة.
  • البعض يفضل تأخير الذهاب للنادي حتى منتصف الليل حتى يكون الزحام في النادي قد قل، ولكن في هذه الحالة عليك الانتباه إلى أن ممارسة الرياضة في آخر اليوم قد يسبب لك صعوبة في الخلود للنوم لأن لها تأثيرا منشطا للجسم.
  • اشرب الماء والسوائل بشكل متكرر أثناء وقت الإفطار ولا تنتظر حتى تشعر بالعطش.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة