كابل ترحب بإدانة أمير حرب في بريطانيا   
الثلاثاء 1426/6/13 هـ - الموافق 19/7/2005 م (آخر تحديث) الساعة 18:00 (مكة المكرمة)، 15:00 (غرينتش)
رحبت الحكومة الأفغانية بقرار القضاء البريطاني سجن أحد زعماء الحرب لمدة عشرين عاما في سابقة قضائية هي الأولى من نوعها.
 
وقال وزير الإعلام سيد مخدوم إن هناك الكثير من الأدلة أدانت زعيم الحرب زرداد خان (42 عاما) في عمليات تعذيب واحتجاز للرهائن في بلاده.
 
من جانبه قال كريم رحيمي المتحدث باسم الرئيس حامد كرزاي إن بلاده تدعم محاكمة أي شخص تثبت إدانته في عمليات التعذيب والانتهاكات, مشيرا إلى أن الحكومة تسعى إلى تأسيس منظمة للنظر في الدعاوى الخاصة بتلك الانتهاكات.
 
وكان زرداد خان الذي وصل لندن عام 1998 طلبا للجوء السياسي, أوقف في بريطانيا عام 2002 بعد أن رفع ضحاياه دعوى ضده بممارسة التعذيب خلال الحرب الأهلية في الفترة من 1992-1996.
 
وبعد ثلاث سنوات من المحاكمة أدانته المحكمة وحكمت عليه بالسجن 20 عاما سيقضيها في بريطانيا.
 
يُذكر أن حركة طالبان التي حكمت البلاد عام 1996 اتُهمت هي الأخرى بانتهاكها لحقوق الإنسان من قبل منظمات حقوقية، قبل أن يسقط نظامها بيد الولايات المتحدة عام 2001 في أعقاب أحداث سبتمير/أيلول.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة