بماذا هدد ماكرون إذا اسُتخدم الكيميائي بسوريا؟   
الأربعاء 1439/5/28 هـ - الموافق 14/2/2018 م (آخر تحديث) الساعة 1:38 (مكة المكرمة)، 22:38 (غرينتش)

هدد الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون بتوجيه ضربات إذا استخدمت الأسلحة الكيميائية ضد المدنيين في الصراع السوري، لكنه أوضح أنه لم ير أي أدلة على ذلك.

وقال ماكرون للصحفيين الثلاثاء "سنضرب المكان الذي خرجت منه هذه الأسلحة أو حيث تم التخطيط لها، مشيرا إلى أنه وضع خطا أحمر في ما يتعلق بالأسلحة الكيميائية، اليوم لم تؤكد وكالاتنا ولا قواتنا المسلحة أنه تم استخدام الأسلحة الكيميائية ضد السكان المدنيين على النحو المبين في المعاهدات".

وتابع الرئيس الفرنسي "فور توفر الدليل سأقوم بما أعلنته". مع تأكيده بأن "الأولوية تبقى لمكافحة الإرهابيين والجهاديين".

 ودعا ماكرون إلى "عقد اجتماع دولي حول سوريا في المنطقة إذا أمكن، لقد تقدمت باقتراحات عدة".

وكان ماكرون عبر -في اتصال هاتفي مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الجمعة الماضي- عن قلقه من دلائل على استخدام النظام السوري قنابل الكلور ضد المدنيين في الآونة الأخيرة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة