مائة ألف يمني يتظاهرون بصنعاء لنصرة غزة والرسول الكريم   
الأحد 1429/3/2 هـ - الموافق 9/3/2008 م (آخر تحديث) الساعة 0:14 (مكة المكرمة)، 21:14 (غرينتش)
الشيخ صادق الأحمر يدعو لمشروع دولار من كل عربي ومسلم  لمنحه للمقاومة لصد العدوان الإسرائيلي (الجزيرة نت)

عبده عايش-صنعاء
 
دعا شيخ مشايخ اليمن صادق نجل الشيخ الراحل عبد الله الأحمر الشعب اليمني والشعوب العربية والإسلامية لتبني "مشروع دولار ضد العدوان" عن كل فرد لمواجهة العدوان الصهيوني على الشعب الفلسطيني، ودعما للمقاومة واستمرارها حتى التحرير وقيام الدولة الفلسطينية المستقلة بعاصمتها القدس الشريف.
 
جاء ذلك أثناء مظاهرة كبرى جرت اليوم السبت بالعاصمة صنعاء وشارك فيها حوالي مائة ألف يمني، احتجاجا على العدوان الإسرائيلي المتواصل على قطاع غزة، ولمواجهة الرسوم المسيئة بحق الرسول الكريم التي أعادت نشرها الصحف الدانماركية.
 
وأدان الشيخ صادق الأحمر ما سماها وقاحة الولايات المتحدة الأميركية التي سارعت بإدانة عملية القدس الغربية الفدائية، فيما تغض الطرف عن المجازر الإسرائيلية بحق أبناء الشعب الفلسطيني وتوفر للإسرائيليين الغطاء السياسي لمواصلة عدوانهم وبالسلاح الأميركي.
 
وقال إن حصار غزة وقتل أبنائها ودك منازلهم بقنابل الدبابات وصواريخ الطائرات، هدفه إسكات روح المقاومة في نفوس أبناء الشعب الفلسطيني، وتمنى أن لا توهن نفسية وعزيمة الشعب الفلسطيني لكي يواصل السير في طريق المقاومة باعتباره السبيل الوحيد للتحرير والاستقلال وطرد الاحتلال.
 
جانب من المظاهرة (الجزيرة نت)
وأكد غضب المسلمين من محاولات غربية للنيل من رسول الله عليه الصلاة والسلام، وقال "إن الجولة القادمة هي للإسلام والمسلمين، بما لديهم من منهج رباني سليم، ورسالة عظيمة وحضارة عريقة".
 
من جانبه أكد الشيخ عبد المجيد الزنداني مستشار الرئيس اليمني علي عبد الله صالح  أن الصحف الدانماركية ومن وراءهما أرادوا برسومهم المسيئة أن يقللوا من شأن نبي الإسلام محمد صلى الله عليه وسلم، فما زاد ذلك المسلمين إلا حبا له، وتمسكا بالدين.
 
نصرة الرسول
وأشارالزنداني إلى أن الأمة لن تستمرئ ولن تسكت على استهزاء من سماهم الجهلة والحاقدين برسول الإسلام.
 
وطلب الزنداني من الرئيس صالح تبني مواقف الشارع اليمني الرافض للإساءة للنبي الكريم، وأن يدرس ذلك مع القادة العرب في قمتهم المرتقبة بدمشق نهاية الشهر الجاري، والخروج بموقف جماعي عربي رسمي لإسكات الأصوات المستهزئة برسول الله.
 
وقد شارك بالمظاهرة نخبة من القيادات في أحزاب المعارضة والحزب الحاكم، ومسؤولون حكوميون وبرلمانيون وشيوخ القبائل، إضافة للجالية الفلسطينية وممثل حركة حماس بصنعاء جمال عيسى.
 
ورفع المشاركون أعلام فلسطين وحركة حماس، وصور قيادات المقاومة، وحملوا ونصبوا أمامهم نماذج لصواريخ القسام، وهتفوا بشعارات منددة باستمرار العدوان على غزة، وبرفضهم الإساة لنبي الله، وأحرقوا العلمين الإسرائيلي والدانماركي، وسط صيحات الله أكبر.
 
برلمانيون وممثلو الأحزاب يشاركون في المظاهرة (الجزيرة نت) 
وخرج المتظاهرون ببيان أكدوا فيه أن المحرقة التي قام بها العدو الصهيوني تجاه أهل غزة، وكذا الإساءة المتكررة لرسول الإسلام ونبي الرحمة، هما إحدى حلقات العداء السافر الذي تقوده الحركة الصهيونية ضد الإسلام والمسلمين ومقدساتهم.
 
ودعوا حكام الأمة العربية والإسلامية إلى أن يرتفعوا إلى مستوى المسؤولية، وأن يخرجوا من حالة الصمت والجمود إلى الحركة الايجابية، والتسابق لمساعدة الشعب الفلسطيني، واستخدام كل أساليب الضغط على الإدارة الأميركية لإيقاف العدوان الإسرائيلي، وإنهاء الظلم المفروض على الفلسطينيين.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة