اجتماع ثلاثي لبحث جولة رابعة لنووي بيونغ يانغ   
الاثنين 1425/8/20 هـ - الموافق 4/10/2004 م (آخر تحديث) الساعة 8:02 (مكة المكرمة)، 5:02 (غرينتش)

يسعى جيمس كيلي لتحقيق تفاهم لعقد مفاوضات مع بيونغ يانغ حول مشاريعها النووية (رويترز-أرشيف)
وسط حالات من التشاؤم والتفاؤل بشأن التوصل إلى حل للأزمة النووية مع كوريا الشمالية، اجتمع اليوم في العاصمة الكورية الجنوبية سول مسؤولون من الولايات المتحدة واليابان وكوريا الجنوبية للتحضير لعقد جولة جديدة من المحادثات المتعددة الأطراف مع بيونغ يانغ.

وأوضح مساعد وزير الخارجية الأميركي جيمس كيلي الذي مثل بلاده في الاجتماع، أنه يأمل أن يتحدد موعد جديد لدورة رابعة من المباحثات مع كوريا الشمالية، وتوقع أثناء حديثه للصحفيين في سول اليوم أن تعقد المباحثات في نهاية الشهر الجاري.

من جانبه أكد وزير الخارجية الكوري الجنوبي بان كي موون أن سول تسعى لعقد لقاء سداسي يضم الصين وروسيا إضافة إلى الكوريتين الشمالية والجنوبية واليابان والولايات المتحدة خلال هذا الشهر لبحث المسألة النووية لكوريا الشمالية.

ولكن موون عبر عن تشاؤمه اليوم الجمعة بشأن الجولة الجديدة مبينا أن "خيبة أمل" تجعل من الصعب الشعور بالتفاؤل بشأن عقد أو عدم عقد المباحثات السداسية التي من المفترض أن تنعقد في بكين يومي 22 و23 سبتمبر/ أيلول الجاري.

وكان دبلوماسيون كبار من اليابان وكوريا الجنوبية والولايات المتحدة وروسيا والصين قد عقدوا ثلاثة اجتماعات في العاصمة الصينية بكين في أغسطس/ آب 2003 وفي فبراير/ شباط 2004 وفي يونيو/ حزيران الماضي, إلا أن هذه اللقاءات لم تحرز أي تقدم حتى الآن.

يشار إلى أن الأزمة الكورية الشمالية خرجت إلى حيز الوجود في أكتوبر/ تشرين الأول 2002 عندما اتهمت واشنطن بيونغ يانغ باستئناف برنامجها النووي منتهكة اتفاقا ثنائيا وقع عام 1994.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة