نداءات استغاثة لنقص الأكسجين في تعز   
الخميس 1437/3/20 هـ - الموافق 31/12/2015 م (آخر تحديث) الساعة 9:08 (مكة المكرمة)، 6:08 (غرينتش)

أعلنت مستشفيات مدينة تعز نفاد كميات غاز الأوكسجين والتوقف عن استقبال حالات مرضية جديدة بعد وفاة أطفال من حديثي الولادة، الأمر الذي دفع بأطباء المستشفيات إلى توجيه نداءات استغاثة بسبب الحصار الذي يفرضه الحوثيون وحلفاؤهم.

وقال الأمين العام لنقابة الأطباء في تعز صادق الشجاع إن المدينة أصبحت منكوبة طبيا، وعلى الجميع مد يد العون إليها بسرعة.

وأضاف -في لقاء مع الجزيرة- أن مليشيا الحوثي استهدفت المستشفى الميداني بعدة هجمات، وهو ما أدى إلى إلحاق أضرار بالغة بعدد من غرف العمليات.

وقد نظم عشرات الأطباء والممرضين بهيئة مستشفى الثورة وقفة احتجاجية، بعد إعلان توقف مركز الطوارئ الجراحي عن استقبال الحالات الجديدة، لنفاد الأدوية وانعدام الأكسجين وذلك نتيجة الحصار الذي تفرضه مليشيا الحوثي وقوات الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح على المدينة.

وقد سبق أن حذرت اللجنة الطبية العليا بمحافظة تعز من عواقب كارثية حقيقية لانعدام أسطوانات الأكسجين، وقالت إنها بحاجة طارئة للأكسجين، ولا سيما في غرف العناية المركزة جراء الحرب التي تشنها جماعة الحوثي وقوات صالح على المحافظة.

وكانت الأمم المتحدة قد اتهمت الشهر الماضي الحوثيين وقوات صالح بعرقلة تسليم إمدادات إنسانية لنحو مئتي ألف شخص يعيشون "في حصار فعلي بالمدينة".

وقال ستيفن أوبراين وكيل الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية ومنسق إغاثات الطوارئ -في بيان- إن مستشفيات تعز باتت مكتظة بالجرحى وتواجه نقصا فادحا بالأطباء والممرضين والأدوية الأساسية والوقود.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة