مجلس النواب الأميركي يرفض دفع تعويضات للصين   
الخميس 1422/4/28 هـ - الموافق 19/7/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

طائرة التجسس الأميركية تقبع في قاعدة لينغشوي
وصف مجلس النواب الأميركي مطالب الصين بتعويض قدره مليون دولار عن كلفة بقاء طائرة أميركية في أراضيها بأنها منتهى الغطرسة. ووافق المجلس بأغلبية ساحقة أمس على عرقلة دفع أي تعويض.

وكانت حكومة الرئيس جورج بوش قالت إنها ستدرس مطالب الصين بدفع تعويض عن إيواء الطاقم الأميركي وإبقاء طائرة التجسس التابعة لسلاج البحرية في جزيرة هاينان الصينية، وذلك بعد حادث اصطدامها بطائرة عسكرية صينية مما اضطر الطائرة الأميركية للهبوط الاضطراري على مطار الجزيرة.

غير أن أعضاء مجلس النواب الذي يهيمن عليه الجمهوريون قالوا إنهم يريدون التأكد من عدم دفع شيء للصين، وأضافوا بندا يمنع دفع مثل هذا التعويض إلى مشروع قانون إنفاق بقيمة 83.5 مليار دولار يدرسه المجلس لتمويل وزارات التجارة والعدل والخارجية في السنة المالية المقبلة التي تبدأ في الأول من أكتوبر/ تشرين الأول القادم.

وقال توم ديلاي النائب الجمهوري عن تكساس "لن يسمح هذا الكونغرس بدفع دولار واحد كي يستخدم لتعويض مرتكبي العدوان الدولي". وكانت الصين قد احتجزت أفراد طاقم الطائرة الأربعة والعشرين لمدة 11 يوما على الرغم من اعتراضات واشنطن. وظلت الطائرة الأميركية على أرض صينية ثلاثة أشهر وأعيدت في النهاية إلى الولايات المتحدة بعد تفكيكها.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة