اعتقال ثلاثة مشتبه في ضلوعهم بتفجير حي الحسين بالقاهرة   
الاثنين 1430/2/28 هـ - الموافق 23/2/2009 م (آخر تحديث) الساعة 13:06 (مكة المكرمة)، 10:06 (غرينتش)
انتشار أمني مكثف في موقع التفجير وسط القاهرة (الفرنسية)
 
اعتقلت السلطات الأمنية المصرية ثلاثة أشخاص يشتبه في ضلوعهم بالتفجير الذي وقع في حي الحسين وسط القاهرة مساء أمس الأحد وأسفر عن مقتل سائحة فرنسية وجرح 25 آخرين معظمهم سياح أجانب.
 
ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن مصدر أمني مصري قوله إن السلطات اعتقلت ثلاثة أشخاص في موقع التفجير وتستجوب آخرين. 
 
وكانت وكالة الأنباء الألمانية نقلت عن مصادر أمنية مصرية مساء أمس اشتباهها بمسؤولية سيدتين منقبتين وشخص ملتح عن الانفجار، حيث كانوا موجودين في مقهى أعلى موقع الانفجار.
 
وذكرت الداخلية المصرية في بيان أن الدلائل الأولية تشير إلى أن العبوة التي انفجرت كانت موضوعة أسفل مقعد حجري بموقع الحادث، وأنه يتم حاليا استكمال الفحص المختبري.
 
ونقلت وكالة الشرق الأوسط للأنباء الرسمية عن مصدر أمني قوله إنه كانت هناك عبوة ناسفة أخرى تم إبطال مفعولها قبل أن تنفجر.
 
وأضاف البيان أن الأجهزة الأمنية المعنية تواصل تكثيف إجراءاتها لكشف كافة الملابسات وضبط الجناة.
 
في سياق متصل أكد مصدر مسؤول في وزارة الصحة المصرية مغادرة 19 مصابا من جرحى الانفجار المستشفيات بعد تحسن حالتهم، وأوضح المصدر أن بقاء خمسة مصابين هم ثلاثة فرنسيين ومصريان اثنان في المستشفيات، ومن بين المصابين في التفجير فرنسيون وسعوديون ومصريون.

وفي الإطار ذكرت وكالة الصحافة الفرنسية أن الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي أعرب عن "تأثره العميق" لمقتل السائحة الفرنسية البالغة (17 عاما).

الشرطة جمعت أدلة من موقع التفجير واستجوبت عدة أشخاص (الفرنسية)
تنديد
وفي أول رد فعل دولي على تفجير القاهرة أدان المتحدث باسم الخارجية الإيرانية حسن قشقاوى "العمل الإرهابي"، معتبرا ذلك خطوة مشبوهة.
 
ونقلت وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية (إيرنا) عن قشقاوي قوله: إن مثل هذه الإجراءات العمياء التي تستهدف الإضرار بالمراكز التاريخية والحضارية التي تهم كافة الأديان الإلهية تخدم "الكيان الصهيوني".
 
وكانت جماعة الإخوان المسلمين في مصر أدانت الحادث وقالت في بيان أصدرته إنها ترفض أي أعمال عنف مهما كان هدفها.
 
يذكر أن المنطقة التي وقع فيها الانفجار تعد من المناطق الأثرية الإسلامية التي يقصدها السياح من مختلف الجنسيات، وكانت شهدت في السابع من أبريل/نيسان 2005 عملية انتحارية خلفت مقتل ثلاثة سياح وإصابة 19 شخصا بجروح.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة