باول يؤكد أهمية اللقاء مع الرئيس عرفات   
الأربعاء 27/1/1423 هـ - الموافق 10/4/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

رئيس وزراء إسبانيا يتوسط
كولن باول وخوسيه بيكيه
أكد وزير الخارجية الأميركي كولن باول اليوم في مدريد أنه من المهم بالنسبة له أن يلتقي الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات خلال جولته الحالية. وفي مؤتمر صحفي مع نظيره الإسباني خوسيه بيكيه وصف باول الرئيس عرفات بأنه "زعيم الشعب الفلسطيني" وقال "إن أردنا إحراز تقدم فمن المهم عقد هذا اللقاء".

وأضاف الوزير الأميركي أن عرفات "هو الشريك الذي سيتحتم على إسرائيل في مرحلة ما التفاوض معه".

وردا على تصريحات رئيس الوزراء الإسرائيلي أرييل شارون اليوم التي طلب فيها من الولايات المتحدة عدم ممارسة ضغوط على إسرائيل قال باول إنه يتفهم "الضغط الذي تخضع له إسرائيل".

وأضاف أن واشنطن تعتبر أن أفضل وسيلة لإحراز تقدم في اتجاه الحل هو انسحاب القوات الإسرائيلية من المناطق الفلسطينية التي أعادت احتلالها. وقال إن الرئيس الأميركي جورج بوش يزداد يقينا بهذا الشأن يوما بعد يوم.

وفي هذا السياق أعلنت الإدارة الأميركية اليوم أنها تلقت تأكيدات من إسرائيل بأن وزير الخارجية الأميركي سيلتقي الرئيس ياسر عرفات خلال جولته في الشرق الأوسط. وقال الناطق باسم البيت الأبيض آري فليشر للصحفيين إن واشنطن تلقت مؤشرات بأن الظروف ستتيح لباول الوصول إلى عرفات. ومن المقرر أن يتوجه باول مساء اليوم إلى الأردن قبل التوجه إلى إسرائيل.

العراق
من جهة أخرى أعلن وزير الخارجية الأميركي أنه لا توجد خطط حاليا لضرب العراق. وردا على سؤال بشأن احتمال وجود خطط لاستخدام القواعد العسكرية الأميركية في إسبانيا في شن هجوم على العراق قال باول إنه لا توجد حاليا خطط عسكرية معروضة على الرئيس جورج بوش بهذا الخصوص.

توني بلير
وفي السياق نفسه قال رئيس الوزراء البريطاني توني بلير إن الوقت لم يحن بعد للقيام بعمل عسكري ضد العراق، لكنه شدد على أن العالم سيكون أكثر أمانا إذا خرج الرئيس العراقي صدام حسين من السلطة.

وقال بلير في كلمة أمام مجلس العموم البريطاني إن "قيام صدام حسين بتطوير أسلحة دمار شامل يمثل خطرا شديدا ليس فقط على المنطقة بل والعالم أجمع". وأضاف "لا شك في أن العالم سيكون أفضل دون صدام غير أن طريقة تحقيق ذلك لاتزال قيد المشاورة والدراسة".

جاء ذلك ردا على سؤال دنكان سميث زعيم المعارضة المحافظ عما إذا كان بلير وعد الرئيس جورج بوش بتأييد بريطاني إذا قرر توجيه ضربة عسكرية إلى العراق أثناء زيارته إلى الولايات المتحدة أوائل هذا الأسبوع. وكان بوش أعلن قبل أيام أنه قرر ضرورة إبعاد صدام عن السلطة لكنه لم يكشف عن كيفية تحقيق هذا الهدف.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة