بدء عودة الحياة لمطارات إسبانيا   
السبت 1431/12/28 هـ - الموافق 4/12/2010 م (آخر تحديث) الساعة 19:12 (مكة المكرمة)، 16:12 (غرينتش)

الإضراب يعطل ربع  سفر زهاء ربع مليون شخص (الفرنسية)

بدأت طائرات مغادرة إسبانيا بعد عودة المراقبين الجويين في المطارات الإسبانية بالعودة لعملهم بعد ساعات من قيامهم بإضراب شل حركة النقل الجوي في المطارات ودفع الحكومة لإعلان حالة التأهب.

جاء ذلك بعد أن أعلنت إسبانيا في وقت سابق السبت حالة التأهب بعد إضراب المراقبين الجويين الذي أصاب مجالها الجوي بالشلل التام لليوم الثاني والذي أغلق حتى الغد.

وقد أعلنت شركتا الطيران الإسبانية وريان إير إلغاء جميع رحلاتهما من وإلى إسبانيا بعد إضراب المراقبين.

وعقدت الحكومة اجتماعا طارئا صباح اليوم لاتخاذ قرار بشأن كيفية التعامل مع الأزمة.

وقال نائب رئيس الوزراء إنه سيتم استدعاء المراقبين، وإذا لم يعودوا إلى العمل فستُرفع حالاتهم إلى القضاء على الفور، وستوجه إليهم تهمة ارتكاب جريمة، وهو ما قد يعني حكما بالسجن.

وخلال اجتماع الطوارئ، أطلق الوزراء الإجراءات الاستثنائية لمدة 15 يوما لأن معظم المطارات تعرضت للشلل بسبب الإضراب، حسب وزير الداخلية ألفريدو بيريز.

وأضاف الوزير أن امتناع المراقبين عن العمل سيعرضهم لعقوبة عسكرية لارتكابهم جريمة العصيان.

وقال مراسل الجزيرة هناك أيمن الزبير إن تطبيق ذلك القرار الذي يأتي ضمن القانون الجنائي العسكري لم يدخل حيز التنفيذ حتى الآن، وإذا ما طبق فسيكون الأول من نوعه في هذا البلد وحتى في أوروبا.

وأشار المراسل إلى أن نتائج الإضراب كارثية ولا سيما أن السياحة إحدى أهم الدعائم الأساسية للاقتصاد الإسباني.

الإضراب عطل الحركة الجوية في ثمانية مطارات إسبانية (الفرنسية)
مراقبة الجيش
وكان الجيش قد تولى السيطرة على أبراج المراقبة الجوية أمس بعد أن تسبب الإضراب في توقف الطائرات عن الإقلاع، وتعطيل سفر زهاء ربع مليون شخص في إحدى أكثر العطلات الأسبوعية ازدحاما.

وكانت هيئة المطارات والملاحة الجوية قد اضطرت لإغلاق المجال الجوي باستثناء إقليم الأندلس بسبب غياب المراقبين الجويين.

وأدى هذا الإضراب إلى تعطيل حركة الطائرات في ثمانية مطارات إسبانية بينها مطار مدريد الذي يُعد من أكبر مطارات أوروبا.

وقال ضباط المراقبة الجوية إنهم في موقف لا يتيح لهم القيام بواجباتهم وإنهم امتنعوا عن العمل.

ويعتبر هذا الإضراب خطوة احتجاجية على قرار الحكومة يوم أمس بزيادة ساعات عملهم واعتماد إجراءات تقشفية تتضمن خصخصة جزئية للمطارات.

ويأتي الإضراب قبل عطلتين رسميتين في إسبانيا يومي الاثنين والأربعاء المقبلين.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة