دبي تطلق حملة لتعليم أطفال الدول الفقيرة   
الخميس 1428/9/8 هـ - الموافق 20/9/2007 م (آخر تحديث) الساعة 2:09 (مكة المكرمة)، 23:09 (غرينتش)
محمد بن راشد أعلن عن انطلاق الحملة (الجزيرة نت)
عائشة محامدية- دبي
أطلق حاكم دبي الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم الأربعاء حملة لدعم تعليم أطفال الدول الفقيرة.
 
وتستهدف الحملة التي أطلق عليها "دبي العطاء" في المرحلة الأولى لمساعدة نحو مليون طفل في الحصول على فرصة التعليم الأساسي الملائمة في عدد من الدول النامية من أجل مكافحة الأمية.
 
 كما تستهدف أيضا إيجاد أجيال جديدة من المتعلمين القادرين على التعاطي مع التحديات العالمية والخروج بتلك الدول من دائرة الفقر بنشر التعليم وصولا إلى اللحاق بمسيرة التطور العالمي.
 
وقال بن راشد في مؤتمر صحفي إن تلك الحملة تسعى إلى منح أطفال الدول الفقيرة الأمل في المستقبل، والقدرة على كسر حلقة الفقر المحيطة بعائلاتهم وأسرهم، وتمكينهم من الإسهام في تنمية بلادهم ومجتمعاتهم.
 
وأوضح أن الحملة تشمل تشييد المباني المدرسية، وتدريب المعلمين وتحفيز الطلاب ومساعدتهم على الانخراط في العملية التعليمية وخفض نسب التسرب من المدارس إلى أدنى مستوى.
 
وقال بن راشد إن الأسرة الدولية حددت قبل ثماني سنوات أهداف الألفية الثالثة وكان من بينها تأمين فرص التعليم الابتدائي لكل أطفال العالم مع حلول عام 2015.
 
وأوضح أن الحقائق على أرض الواقع تنفي إمكانية تحقيق هذا الهدف في المدى المنظور مع وجود نحو 120 مليون طفل في العالم محرومين من الالتحاق بالمدارس في الدول الفقيرة معظمهم في قارتي آسيا وأفريقيا، وخصوصاً في دول العالم الإسلامي والمناطق المجاورة لها. 
 
 وبعد أن فتح باب العطاء بادئا بنفسه وبعائلته في هذه الحملة دعا حاكم دبي كل المقيمين على أرض الإمارات إلى المشاركة في هذه الحملة الإنسانية من خلال مجموعة من الفعاليات التي ستتضمنها الحملة، إضافة إلى تقديم الدعم المباشر سواء كان ماديا أو معنويا لتفعليها.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة