طالبان ترفض السماح للدبلوماسيين الأجانب بزيارة المعتقلين   
الأربعاء 25/5/1422 هـ - الموافق 15/8/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

الدبلوماسيون الثلاثة يدونون ملاحظاتهم
في مركز للأمم المتحدة في كابل
قالت عدة مصادر مسؤولة إن حكومة طالبان في كابل مازالت تتجاهل تحركات الدبلوماسيين الغربيين الثلاثة الرامية إلى زيارة الأجانب الثمانية التابعين لإحدى المنظمات الإنسانية الموقوفين ضمن مجموعة أخرى من الأفغان بتهمة التبشير بالمسيحية.

وأضافت المصادر نفسها أن مبعوثي ألمانيا والولايات المتحدة وأستراليا قد يغادرون العاصمة الأفغانية في ظل هذه الظروف غدا الخميس نظرا إلى فشل مساعيهم في مقابلة الموقوفين.

ويعتقد البعض أن وزير الخارجية في حكومة طالبان وكيل أحمد متوكل قد غادر كابل دون الالتقاء مع الدبلوماسيين الثلاثة لأن لقاءاتهم انحصرت على موظفين في الخارجية الأفغانية.

وكان متوكل قد صرح مساء أمس للصحفيين بأن حكومته أوضحت للدبلوماسيين "أنهم لن يتمكنوا من زيارة السجناء حتى انتهاء التحقيق". وأضاف أن التأشيرة منحت لهم لمقابلة "سلطات الإمارة الإسلامية والتفاوض معها فحسب".

وصرح مسؤول البروتوكول في كابل عبد الغفور أفغاني اليوم الأربعاء لوكالة الأنباء الأفغانية بأنه لا يوجد تغيير في موقف طالبان من زيارة الدبلوماسيين للموقوفين.

ويعتبر البعض أن منع حكومة طالبان للدبلوماسيين من زيارة الموقوفين حتى نهاية التحقيق أمر مخالف للاتفاقيات الدولية التي تضمن حق الزيارة القنصلية في مثل هذه الحالات.

وقال المتحدث باسم الخارجية الأميركية فيليب ريكر أمس إن القنصل الأميركي ديفد دوناهي سيبقى في كابل "وسنواصل الضغط على طالبان من أجل الحصول على تصريح لمقابلة الموقوفين" مشيرا إلى أن الغرض من المقابلة هو الاطمئنان على أنهم لم يتعرضوا لمعاملة سيئة وأنهم يعيشون في ظروف جيدة.

ومن جهتهم قال الدبلوماسيون إن لقاء المعتقلين الأجانب وهم أربعة ألمان وأستراليان وأميركيان مازال يمثل أولوية لهم، لكنهم أضافوا أنهم يريدون رأيا واضحا بشأن العقاب الذي ينتظر المعتقلين.

وقال القنصل بالسفارة الأسترالية في إسلام آباد ألستير آدامز إنه يعتقد بأن مسؤولي طالبان مازالوا يحاولون إعداد إستراتيجية بشأن إن كانوا سيوافقون أم لا على هذا اللقاء.

يشار إلى أن العاملين الموقوفين يتبعون لمنظمة (شلتر ناو إنترناشيونال) غير الحكومية ومقرها ألمانيا، وقد أوقفوا بين الثالث والخامس من الشهر الجاري بتهمة التبشير بالدين المسيحي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة