التحقيقات النووية في باكستان تستكمل هذا الأسبوع   
الأحد 11/12/1424 هـ - الموافق 1/2/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

المعارضة تتهم الحكومة باستهداف العلماء (الفرنسية)

أكد مسؤولون باكستانيون أن التحقيقات في مبيعات تكنولوجيا أسلحة نووية لإيران وليبيا اقتصرت على سبعة مشتبه فيهم من بينهم عبد القدير خان أبو القنبلة النووية الذي أقيل من منصبه كمستشار لرئيس الوزراء.

وقال المتحدث باسم الجيش الباكستاني شوكت سلطان "سيتخذ القرار حين تستكمل التحقيقات وإذا كشفت التحقيق تورط أي شخص فسيجري بحث أمره، لا أحد فوق القانون".

وأشار سلطان إلى أن التحقيقات سوف تستكمل يوم الأربعاء. وكان الرئيس برويز مشرف توعد بمعاقبة أي شخص يثبت أنه يسرب أسرار الأسلحة النووية للخارج إلا أنه لم يقرر بعد ما إذا كانت ستجري محاكمة لخان وآخرين.

وأفاد مراسل الجزيرة في باكستان أن الجماعة الإسلامية أدانت إقالة خان، وهددت بمظاهرات شعبية واسعة وإضراب شامل في 25 من هذا الشهر، متهمة الحكومة باستهداف علماء البلاد.

وأشار مراسل الجزيرة إلى أن بعض المراقبين يتوقعون أن تستغل المعارضة الظرف وتحاول الإطاحة بمشرف، ونوه المراسل إلى تردد معلومات عن تورط مسؤولين عسكريين كبار في القضية.

يذكر أن مشرف يتعرض لضغوط من الغرب للتحقيق في ادعاءات بشأن دور باكستان في نشر تقنيات الأسلحة النووية بالسوق السوداء التي تشير إلى صلة بين علمائها وكل من ليبيا وإيران والعراق وكوريا الشمالية في هذا المجال.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة