الوكالة الذرية تجدد مطالبة إيران بتوضيح برنامجها النووي   
الثلاثاء 1426/1/21 هـ - الموافق 1/3/2005 م (آخر تحديث) الساعة 0:09 (مكة المكرمة)، 21:09 (غرينتش)
البرادعي يدعو طهران لإعطاء ضمانات (الفرنسية)
جدد مدير الوكالة الدولية للطاقة الذرية محمد البرادعي مطالبته إيران ببذل كل ما في وسعها لتوضيح برنامجها النووي بغية إغلاق هذا الملف نهائيا. وقال لدى افتتاحه اجتماعا يستمر أسبوعا في فيينا الاثنين إنه يجب معرفة الوضع الحالي للأنشطة الإيرانية.
 
وأضاف أنه ينبغي على إيران العمل على توفير مناخ من الثقة وإعطاء ضمانات بأن مفتشي الوكالة اطلعوا على جميع جوانب البرنامج النووي الإيراني طوال ما يقرب من عشرين عاما. مشددا على ضرورة التحقق مما إن كانت آثار الإشعاعات التي عثر عليها مفتشون في إيران مصدرها باكستان أم لا.
 
ويأتي اجتماع مجلس الحكام -وهو الهيئة التنفيذية للوكالة الذرية- لبحث موضوع إيران بعد يوم من توقيع طهران وموسكو اتفاقا يتيح تشغيل أول محطة نووية إيرانية في بوشهر.
 
وفي هذا السياق أشاد رئيس هيئة الطاقة النووية الروسية ألكسندر روميانتسيف اليوم بالاتفاق الروسي الإيراني لتزويد الأخيرة بالوقود النووي رغم مخاوف الولايات المتحدة قائلا إنه سيساعد على وقف انتشار المواد النووية.
 
وقال روميانتسيف إن الاتفاق سيزود إيران بمحطات الطاقة لكنه يحول دون قيامها بإتمام الدورة النووية الكاملة التي تتضمن تخصيب اليورانيوم، وهي مرحلة يمكن الحصول من خلالها على المواد المطلوبة لصنع القنابل.
 
ونصح مسؤول الطاقة الذرية الروسي إيران بعدم تخصيب اليورانيوم معتبرا أن هذا المشروع "غير مجد اقتصاديا".
 
وبموجب الاتفاق ستستعيد موسكو كل الوقود النووي المستنفد من مفاعل بوشهر النووي الإيراني للطاقة الذي تشتبه واشنطن في أنه يهدف إلى تطوير أسلحة نووية.
 
دعم أميركي للمفاوضات
وعلى الجانب الأميركي قال المتحدث باسم البيت الأبيض سكوت ماكليلان اليوم إن إدارة الرئيس جورج بوش تدرس سبل دعم المفاوضات التي تجريها ثلاث دول أوروبية –هي بريطانيا وفرنسا وألمانيا- لحث إيران على التخلي عن طموحاتها النووية لكنها لم تتخذ بعد أي قرار في هذا الصدد.
  
"
مندوب إيران لدى الوكالة الذرية:
طهران لن تتخلى أبدا عن برنامجها لتخصيب اليورانيوم وعلى واشنطن والاتحاد الأوروبي أن يعتادا على فكرة امتلاك إيران لقدرات نووية
"
وجاء تصريح المسؤول الأميركي ردا على ما نشرته صحيفة واشنطن بوست من أن الولايات المتحدة تفكر في الانضمام إلى أوروبا في سياسة تقديم تشجيع لإيران مقابل تخليها عن مشاريع تطوير السلاح النووي.
 
وطالبت طهران في وقت سابق اليوم الاتحاد الأوروبي بالاستعداد للتوصل لحل وسط معها بشأن الإبقاء على برنامج التخصيب النووي.
 
وقال المندوب الإيراني بالوكالة الدولية للطاقة الذرية سيروس ناصري إنه في حال عدم التوصل للحل فإنه سيتعين على الاتحاد "مواجهة ستؤدي إلى وضع غامض مع عواقب لا يمكن التكهن بها".
 
وأضاف أن بلاده لن تتخلى أبدا عن برنامجها للتخصيب مؤكدا أن واشنطن والاتحاد الأوروبي عليهما أن يعتادا على فكرة امتلاكها لقدرات نووية وبأن "إيران مستعدة لأن تطمئن العالم بأنها تمتلك برنامجا سلميا".
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة