إيقاف البرتغالي جواو بينتو ستة أشهر   
السبت 1423/5/3 هـ - الموافق 13/7/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)
جواو بينتو يحاول انتزاع الكرة من الكوري كيم تاي يونغ بكأس العالم الأخيرة

أوقفت لجنة الانضباط التابعة للاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) أمس الجمعة مهاجم المنتخب البرتغالي وسبورتينغ لشبونة جواو بينتو لمدة ستة أشهر بينها أربعة إثر اعتدائه على الحكم الأرجنتيني أنغل سانشيز.

وكان بينتو اعتدى على حكم مباراة منتخب بلاده ضد كوريا الجنوبية في الجولة الثالثة الأخيرة من منافسات المجموعة الرابعة ضمن بطولة كأس العالم 2002 عندما طرده في الدقيقة 27 لتدخل خطير بحق الكوري بارك جي سونغ.

وسيغيب بينتو عن مباريات فريقه ومنتخب بلاده لمدة أربعة أشهر وبالتحديد حتى 17 أكتوبر/ تشرين الأول المقبل, يخضع بعدها لفترة اختبار لمدة عام, وفي حال ارتكابه اعتداء مماثلا في تلك الفترة سيتم إيقافه لمدة شهرين فضلا عن احتمال تعرضه لعقوبة جديدة.

وكانت لجنة الانضباط أوقفت بينتو مؤقتا بانتظار ما ستسفر عنه التحقيقات الجارية.

بينتو يحتج لحظة نيله الإنذار
وأكدت اللجنة بعد استماعها إلى بينتو اليوم في زيوريخ أن الأدلة التي بحوزة الفيفا أي تقرير الحكم والمراقب الرسمي وكذلك شهود آخرين توضح أن بينتو ضرب الحكم الأرجنتيني أنغل سانشيز في بطنه عندما طرده الأخير.

وفرضت اللجنة غرامة مالية قيمتها 50 ألف فرنك سويسري (34030 يورو) على بينتو الذي سيتحمل أيضا تكاليف إجراءات التحقيق والبالغة قيمتها 15 ألف فرنك سويسري (10209يورو).

وقال رئيس اللجنة السويسري مارسيل ماتييه "بحسب المادة 48, فإن ضرب أي حكم يعتبر خرقا للقانون التأديبي للفيفا".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة