الخرطوم تثمن مراجعة واشنطن للعقوبات   
الأحد 1430/8/10 هـ - الموافق 2/8/2009 م (آخر تحديث) الساعة 1:03 (مكة المكرمة)، 22:03 (غرينتش)
مطرف صديق أشاد بدعوة المبعوث الأميركي لرفع العقوبات عن السودان (الجزيرة-أرشيف)
دعت الحكومة السودانية الإدارة الأميركية للتقدم في اتجاه رفع العقوبات المفروضة على السودان.
 
وأشاد وكيل وزارة الخارجية السودانية مطرف صديق بتصريحات المبعوث الأميركي سكوت غريشن الداعية لرفع اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب.
 
وقال صديق "نعتقد أن هذه بداية وليست نهاية، وستواجه من يعاندها،  فكما هو معلوم فإن للسودان أعداء كثرا سواء في الداخل أو الخارج" مطالبا واشنطن "بالتقدم خطوة نحو التغيير المنشود وأن تسرع في رفع العقوبات".
 
من جهته قال المتحدث باسم الخارجية السودانية على الصادق إن هذه الرؤية من جانب غريشن تأتى من الزيارات الميدانية التي قام بها إلي السودان، والتقى خلالها بالعديد من المسؤولين بالدولة وأطراف النزاع الأخرى في دارفور وأطراف اتفاق السلام الشامل في جنوب السودان.
 
وأشار إلى أن الجانب السوداني وفي كل جولات الحوار منذ عهد الرئيس
الأميركي السابق جورج بوش كانت تركز علي ضرورة رفع اسم السودان من قائمة الدول التي ترعى الإرهاب، وإلغاء العقوبات الاقتصادية على السودان.
 
غريشن يطالب
وكان غريشن قد طالب الكونغرس برفع السودان عن اللائحة الأميركية للدول الداعمة للإرهاب، مؤكدا عدم وجود أية أدلة تبرر إبقاءها عليه.
 
هيلاري كيلنتون قالت إن واشنطن تراجع سياستها تجاه السودان (الفرنسية-أرشيف) 
وقال في شهادته أمام الأعضاء إن العقوبات الأميركية ضد السودان تأتي بنتائج عكسية للجهود الرامية إلى إحلال السلام في السودان.
 
غير أن وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون صرحت الجمعة أن الإدارة الأميركية لم تتخذ قرارا لتخفيف بعض العقوبات عن السودان.
 
وأضافت أن واشنطن تُجرِي مراجعة مكثفة لسياستها هناك، لكنها أضافت أن قرارات لم تتخذ بعد في هذا الشأن.
 
وتصنف الولايات المتحدة منذ عام 1993 السودان فيما تسميه لائحة الدول "الراعية للإرهاب" إلى جانب كوبا وإيران وسوريا، حيث تخضع بموجب ذلك هذه الدول لعقوبات.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة