جورجيا تناشد الغرب المساعدة في حل أزمتها الإقليمية   
الاثنين 1425/8/19 هـ - الموافق 4/10/2004 م (آخر تحديث) الساعة 7:56 (مكة المكرمة)، 4:56 (غرينتش)

ساكاشفيلي دعا حلفاءه الغربيين للمساهمة في حل الأزمة بين بلاده وروسيا (الفرنسية)
قال الرئيس الجورجي ميخائيل ساكاشفيلي إن الأزمة المتصاعدة في أوسيتيا الجنوبية يمكن أن تجد طريقها للحل إذا قام الغرب بممارسة ضغوط على روسيا لوقف دعمها للانفصاليين في المنطقة والذين يسعون للاستقلال عن جورجيا.

وشدد ساكاشفيلي في لندن عقب محادثات مع رئيس الوزراء البريطاني توني بلير على أنه يمكن حل هذه القضية في غضون ستة أشهر، إذا قام الغرب بهذا الدور على النحو الذي يندمج فيه السكان في أوسيتيا الجنوبية في الجمهورية الجورجية.

وأضاف أن وزير الخارجية الأميركي كولن باول ومستشارة الأمن القومي كوندوليزا رايس ساعدا في تهدئة الموقف بإجراء اتصالات مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، كما أن الاتحاد الأوروبي نحا ذات المنحى. وتابع أنه لا يتوقع أن تدخل بريطانيا في مواجهات في سبيل حل الأزمة ولكن يمكنها أن تقوم بدور في إطار آلية متعددة الأطراف.

وتتهم تبليسي بانتظام روسيا الواقعة على حدود المنطقتين الانفصاليتين الجورجيتين أبخازيا وأوسيتيا الجنوبية, بأنها تدافع بشكل مبطن عن الحركة الانفصالية. وقامت روسيا في السنوات الماضية بمنح جنسيتها لغالبية سكان هاتين المنطقتين رغم استياء السلطات الجورجية.

وحذرت روسيا تبليسي من التدخل العسكري في أوسيتيا الجنوبية واتهمت جورجيا باللجوء إلى "أعمال استفزازية تنفذها مجموعات مسلحة". وفي الشهر الماضي, دعا زعيم أوسيتيا الجنوبية إدوارد كوكويتي روسيا للاعتراف بالمنطقة كجمهورية مستقلة عن جورجيا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة