عيوب الطفل البصرية.. عالجها فورا   
الأحد 1434/10/5 هـ - الموافق 11/8/2013 م (آخر تحديث) الساعة 15:45 (مكة المكرمة)، 12:45 (غرينتش)
العيوب البصرية لدى الطفل يجب علاجها قبل عامه السابع (الألمانية)
أوصت جمعية "الرؤية الجيدة" بالعاصمة الألمانية برلين الآباء بضرورة عرض أطفالهم على طبيب عيون مختص على الفور، إذا ما ظهرت لديهم مؤشرات إلى الإصابة بضعف القدرة على الإبصار.

وأوضحت الجمعية أنه غالبا ما تظهر أعراض ضعف القدرة على الإبصار لدى الأطفال في فترة الالتحاق بالمدرسة، فيواجه مثلا الأطفال المصابون بقصر النظر بعض المشاكل عند الكتابة أو الحساب، لأنه لا يمكنهم رؤية الكتابة على السبورة على نحو جيد، بينما يعاني المصابون بطول النظر من صعوبة في القراءة أو الكتابة في الدفتر.

ونظرا لأن مثل هذه الاضطرابات البصرية تؤثر سلبا على الطفل من الناحية الدراسية وتؤدي إلى تراجع مستواه التعليمي، شددت الجمعية على ضرورة أن يعرض الآباء أطفالهم على طبيب مختص على الفور، محذرة من أنه إذا لم يخضع الطفل للعلاج قبل إتمام عامه السابع، فقد يؤدي ذلك إلى استمرار معاناته من هذه العيوب البصرية عندما يكبر.

وأضافت الجمعية أنه غالبا لا يتخذ الآباء خطوة عرض الأطفال على الطبيب لفحص أبصارهم إلا عندما تتفاقم المشاكل البصرية لديهم ويكونون قد بلغوا ثمانية أو تسعة أعوام. وهذا تصرف خاطئ. 

وتوصي الجمعية الآباء بإخضاع أطفالهم للفحص لدى طبيب عيون عندما يبلغوا من العمر ثلاثة أعوام ونصف على أقصى تقدير. أما إذا كانت أمراض العيون شائعة في العائلة، فيجب خضوع الطفل للفحص عند طبيب العيون في المرحلة العمرية التي تتراوح بين ستة وتسعة أشهر.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة