تويوتا تسوق أول سيارة تعمل بخلايا الوقود   
الاثنين 20/4/1423 هـ - الموافق 1/7/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)
سيارة من إنتاج شركة تويوتا تعمل بواسطة خلايا الهيدروجين أثناء عرضها بمعرض للسيارات بطوكيو (ارشيف)
قالت شركة تويوتا موتور كوربوريشنز ثالث أكبر شركة لصناعة السيارات في العالم إنها ستصبح أول شركة تقوم بتسويق سيارات ركاب تعمل بتكنولوجيا خلايا الوقود, مشيرة إلى أنها ستعرض عددا محدودا من هذا النوع أواخر هذا العام.

وأكدت الشركة أن ارتفاع التكلفة سيحد من جهود التسويق, موضحة أنها ستؤجر 20 سيارة فقط في أول 12 شهرا من تدشينها إلى جهات حكومية ومعاهد بحثية وشركات مرتبطة بقطاع الطاقة.

وقالت المتحدثة باسم الشركة شينو يامادا إن تويوتا لم تحدد سعر السيارة بعد. وينظر لتكنولوجيا خلايا الوقود على أنها تمثل الحل لمعظم مشاكل البيئة الناجمة عن السيارات. ولا ينبعث من سيارات خلايا الوقود سوى الحرارة والمياه وتستخدم فيها عملية كهروكيميائية لتوليد الكهرباء عن طريق خلط الهيدروجين بالأوكسجين.

غير أن الهيدروجين في صورته الغازية الطبيعية صعب التخزين والتوزيع، لذا فمن المستبعد بيع السيارات للمستهلك العادي قريبا. وقالت تويوتا إنها قررت تقديم موعد البدء في تسويق السيارة من عام 2003 بعد أن نجحت في اختبار النموذج الأصلي لها على مدى عام في اليابان والولايات المتحدة.

وكانت شركة ديملر كرايسلر طرحت عام 2000 عددا محدودا من حافلات تعمل بتكنولوجيا خلايا الوقود في السوق. وتعهدت شركات أخرى بالبدء في تسويق سيارات مماثلة في العام القادم أو عام 2004. وقالت تويوتا في بيان إنها تتوقع أن تطرح السيارات تجاريا عام 2010 على أقرب تقدير بعد إرساء قواعد استخدامها وازدياد وعي المستهلكين بمفهوم وقود الهيدروجين.

وأضافت أن طرح السيارات في نهاية العام سيقتصر على اليابان والولايات المتحدة وعلى مناطق محدودة حيث تضمن الشركة توافر إمدادات الهيدروجين وخدمات ما بعد البيع. وتعتبر تويوتا على نطاق واسع رائدة في مجال تكنولوجيا السيارات الصديقة للبيئة. وفي عام 1997 كانت أول من طرح سيارة ذات محركين أحدهما يدار بالبنزين وآخر بالكهرباء.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة