سيدا يطالب بتنحي الأسد وتولية نائبه   
الاثنين 1433/7/22 هـ - الموافق 11/6/2012 م (آخر تحديث) الساعة 23:50 (مكة المكرمة)، 20:50 (غرينتش)
عبد الباسط سيدا قال إن نظام الأسد فقد السيطرة على دمشق ومدن أخرى (الجزيرة-أرشيف)
دعا الرئيس الجديد للمجلس الوطني السوري المعارض عبد الباسط سيدا الرئيس السوري بشار الأسد إلى التنحي عن منصبه وتسليم صلاحياته لنائبه فاروق الشرع.

وقال سيدا الذي انتخب السبت خلفاً لبرهان غليون إن سيطرة النظام السوري على البلاد تضعف يوماً بعد يوم، معتبراً أنه يسيطر على بعض الشوارع في دمشق ويخسر حلب وإدلب ومناطق أخرى، وهو ما يرفع معنويات الشعب السوري.

ورأى -في تصريحات لوكالة الأناضول التركية- أن على الأسد أن يتخلّى عن منصبه ويسلّم صلاحياته لنائبه فاروق الشرع الذي قال إنه غير متورط في عمليات القتل بالبلاد.

وعن انتخابه رئيساً جديداً للمجلس الوطني السوري، قال سيدا -وهو كردي- إن ذلك يظهر أن المجلس لا يميّز على أساس الدين أو المذهب.

وأكد من جهة أخرى أن العلاقات بين المجلس الوطني السوري وبين الجيش السوري الحر مستمرة وأن المجلس يريد من الأخير حماية الشعب من النظام.

ورداً على سؤال عن اجتماع لفصائل المعارضة السورية سيعقد في إسطنبول في 15 و16 يونيو/حزيران الجاري، قال سيدا إن الاجتماع يهدف إلى مناقشة مرحلة ما بعد الأسد، وأن المعارضة تريد من خلاله الإثبات بأنها قادرة على حكم سوريا.

وذكر أن المعارضة تتوقع من اجتماع أصدقاء الشعب السوري في باريس في يوليو/تموز أن يركّز بشكل أقوى على أن النظام السوري ليس قادراً على الاستمرار.

وتابع أن الكل يعتقد أن الوضع في سوريا خارج عن السيطرة. مشيرا إلى أن ذلك لا يؤثر على البلاد فقط وإنما أيضاً على لبنان والشرق الأوسط وعلى تركيا، وقال إن المعارضة السورية على قناعة بأن تركيا لن تفكّر بتدخّل عسكري في سوريا من دون قرار دولي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة