مقتل أربعة أشخاص بمواجهات عسكرية في مقديشو   
السبت 27/7/1428 هـ - الموافق 11/8/2007 م (آخر تحديث) الساعة 0:13 (مكة المكرمة)، 21:13 (غرينتش)

المواجهات العسكرية في مقديشو تخلف مزيدا من الضحايا المدنيين (الأروبية-أرشيف)

أعلنت مصادر متطابقة مقتل أربعة أشخاص وجرح آخرين في مقديشو بمواجهات عنيفة ليلتي الخميس والجمعة بين مسلحين وقوات الأمن.

ونقلت تقارير صحفية استنادا لمصادر أمنية وعسكرية أن اشتباكات وصفت بأنها الأعنف منذ أبريل/نيسان الماضي وقعت منتصف الليل بين مسلحين وقوات صومالية وإثيوبية.

ونقلت تقارير صحفية عن أحد رجال الأمن في مركز شرطة أمن داغ بالعاصمة الصومالية قوله إن المسلحين "هاجمونا بالأسلحة الرشاشة وقاذفات الصواريخ لكننا هزمناهم واستمر تبادل إطلاق النار حوالي 45 دقيقة" مضيفا أنه "لم يقع ضحايا في صفوفنا لكن مدنيا قتل في منزل قريب".

ومن جهته قال ضابط صومالي إن المسلحين استخدموا قذائف وهاجموا القوات الحكومية المتمركزة قرب مصنع قديم مما أسفر عن مقتل اثنين من الجنود الصوماليين.

وأفادت مصادر صحفية أن مدنيا قتل برصاصة في الرأس عثر على جثته قرب مفترق للطرق في مقديشو.

27 ألف شخص فروا من مقديشيو منذ يونيو/حزيران الماضي (رويترز-أرشيف)
وشهدت العاصمة الصومالية في اليومين الأخيرين مقتل سبعة أشخاص بينهم مدنيون ورجال أمن في هجمات متنوعة.

وقالت وكالتان أمميتان إن الأطفال معرضون لمخاطر الذخيرة والعتاد غير المنفجر في مقديشو، حيث أرغم القتال 27 ألفا على الفرار منذ يونيو/حزيران الماضي.

وتأتي الاشتباكات في وقت تحدث فيه سفير الصومال في كينيا محمد علي نور عن اتفاق لوقف إطلاق النار وقع الأسبوع الماضي على هامش مؤتمر المصالحة، وبدأ سريانه في الأول من الشهر الحالي, لكنه لا يشمل المقاتلين الإسلاميين الذين دعا إلى عزلهم, في إشارة إلى أفراد المحاكم الإسلامية.

وتشهد مقديشو هجمات مسلحة منذ الإطاحة بالمحاكم الإسلامية على يد قوات الحكومة الانتقالية المدعومة إثيوبيا في مطلع يناير/كانون الثاني 2007.

اعتقال صحفيين
وفي سياق متصل أغلقت قوات الأمن الصومالية اليوم الجمعة لفترة محدودة إذاعة "شابيل" في مقديشو واعتقلت ثمانية من موظفيها قبل أن تعيد إطلاق سراحهم.

وكانت مصادر صحفية بالإذاعة قد ذكرت قبل ذلك أن رجال الأمن دخلوا المحطة وأمروا بوقف البث واعتقلوا عددا من موظفيها بينهم صحافيون وفنيون.

وأغلقت السلطات هذه الإذاعة ثلاث مرات منذ الإطاحة بالمحاكم الإسلامية.   

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة