السوبرانوس وملائكة في أميركا يتلألآن في جوائز إيمي   
الثلاثاء 1425/8/20 هـ - الموافق 5/10/2004 م (آخر تحديث) الساعة 9:32 (مكة المكرمة)، 6:32 (غرينتش)

طاقم ممثلي السوبرانوس لحظة تسلمهم الجائزة (الأوروبية)

حاز مسلسلا "السوبرانوس" و"ملائكة في أميركا" على 11 جائزة من مجموع جوائز مهرجان إيمي، جاء ذلك في حفل أقيم بمدينة لوس أنجلوس الأميركية لتوزيع جوائز المهرجان في حلته السادسة والخمسين.

 

وفاز "السوبرانوس"  بأربع جوائز من بينها جائزة أفضل مسلسل درامي، في حين حصل "ملائكة في أميركا" على سبع جوائز من بينها جائزة أفضل مسلسل قصير.

 

وأحرز الممثل المخضرم آل باتشينو جائزة أفضل ممثل في مسلسل تلفزيوني، وذلك عن أدائه المؤثر في تجسيد شخصية مريض بالإيدز في مسلسل "ملائكة في أميركا". وحصلت النجمة مريل ستريب على جائزة أفضل ممثلة عن دورها في نفس المسلسل.

 

كما فاز جيمس سبيدر بجائزة أفضل ممثل في مسلسل درامي عن دوره في مسلسل "المحاماة". بينما كانت جائزة أفضل ممثلة في نفس الفئة من نصيب أليسون جاني عن دورها في المسلسل السياسي "الجناح الغربي".

 

وحصل الممثل الكوميدي كلسي جرامير على جائزة إيمي لأفضل ممثل في مسلسل كوميدي عن دوره في مسلسل "فريزير"، فيما حصلت سارة جسيكا باركر على جائزة أفضل ممثلة في مسلسل كوميدي عن دورها في مسلسل "الجنس والمدينة".

 

أماعن جائزة أفضل ممثل مساعد فقد كانت من نصيب الممثل مايكل إيمبريلوي عن دوره في مسلسل "السوبرانوس" الدرامي الذي تجري أحداثه في عالم العصابات.

 

كما فازت الممثلة دريا دي ماتيو عن دورها في نفس المسلسل بجائزة أفضل ممثلة مساعدة في مسلسل درامي.

 

وحصلت الممثلة سينثيا نيكسون على جائزة أحسن ممثلة في مسلسل كوميدي عن دورها في مسلسل "الجنس والمدينة" بينما كانت جائزة أفضل ممثل مساعد في مسلسل كوميدي من نصيب الممثل ديفد هايد بيرس عن دوره في المسلسل "فريزير". والعام الحالي هو الموسم الأخير لكل من الجنس والمدينة وفريزير.

 

وتعد إيمي أرفع الجوائز التلفزيونية في الولايات المتحدة وتمنحها سنويا أكاديمية الفنون والعلوم التلفزيونية.

 

وبينما تفتقر جوائز إيمي بشكل عام للتأثير التجاري الذي تحدثه جوائز الأوسكار السينمائية وجرامي الموسيقية في تعزيز المبيعات، فإنها يمكن أن تساعد في إعادة الحياة إلى عرض تلفزيوني رفيع المستوى يجاهد من أجل جذب انتباه المشاهدين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة