المؤتمر يتجه للفوز بالانتخابات الهندية   
السبت 1430/5/22 هـ - الموافق 16/5/2009 م (آخر تحديث) الساعة 9:54 (مكة المكرمة)، 6:54 (غرينتش)
رئيس الوزراء مانموهان سينغ  قريب من البقاء في السلطة (الفرنسية)

قالت وسائل إعلام هندية إن النتائج الأولية للانتخابات العامة تشير إلى أن الائتلاف الحاكم بقيادة حزب المؤتمر سيحقق الفوز في مواجهة حزب المعارضة الرئيسي القومي الهندوسي بهاراتيا جاناتا.
 
وتوقع تلفزيون CNN-IBN اليوم السبت أن يحصل الائتلاف الحاكم على 215 مقعدا بالبرلمان المكون من 543 مقعدا مقابل 135 لبهاراتيا جاناتا وحلفائه، مشيرا إلى أن هذه التوقعات تأتي بعد فرز أكثر من نصف الأصوات. 
 
وللبقاء في السلطة يحتاج المؤتمر الذي يتزعمه رئيس الوزراء الحالي مانموهان سينغ، إلى الحصول على تأييد 272 من أعضاء البرلمان.
 
وعقب انتهاء الانتخابات التي جرت على مدى شهر كامل، شهدت الأيام الماضية سباقا محموما بين الأحزاب الرئيسية لإبرام تحالفات مع أحزاب وجماعات صغيرة، بينما توقع محللون أن يسفر الأمر عن ظهور ائتلاف ضعيف بوقت تواجه فيه البلاد أبطأ نمو اقتصادي منذ ست سنوات فضلا عن عدم الاستقرار بباكستان المجاورة.
 
وكانت عمليات الفرز قد بدأت في وقت مبكر من صباح اليوم باستخدام الحاسب الآلي في مئات من مراكز الاقتراع بشتى أنحاء البلاد، علما بأن النتائج الكاملة يتوقع ظهورها بوقت لاحق اليوم.
 
وشهدت الانتخابات التي بدأت يوم 16 أبريل/ نيسان الماضي وانتهت يوم 13 الجاري مشاركة نحو 60% من إجمالي عدد الناخبين المسجلين في البلاد والبالغ عددهم 714 مليون ناخب.
 
حكومة علمانية
من جانبه قال القيادي بالمؤتمر بي كي هاريبراساد إن حزبه  سيطالب بتشكيل الحكومة الجديدة، معربا عن ثقته من أن الرئيسة براتيبها باتيل سوف تدعو المؤتمر لتشكيل تلك الحكومة .
 
وكان هاريبراساد قد أعرب بوقت سابق عن ثقته من أن الأحزاب اليسارية
سوف تعطي تأييدها للمؤتمر لتشكيل الحكومة لتجنب "خطر السياسات
الطائفية التي تبث الفرقة التي يمثلها بهاراتيا جاناتا الذي يترأس التحالف الوطني الديمقراطي المعارض".
 
وقال أيضا إن المؤتمر يرحب بتأييد جميع الأحزاب ماعدا بهاراتيا جاناتا وشيف سينا الهندوسيين المتشددين لتشكيل حكومة علمانية.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة