أميركيون يؤكدون مشاهدتهم أطباقا طائرة   
الأربعاء 1429/1/9 هـ - الموافق 16/1/2008 م (آخر تحديث) الساعة 16:48 (مكة المكرمة)، 13:48 (غرينتش)

ظاهرة الأطباق الطائرة تعود من جديد (الجزيرة نت)

تتدفق حاليا جمهرة من هواة تتبع ظاهرة الأطباق الطائرة على أحد أرياف ولاية تكساس، حيث أكد عشرات من سكانها أنهم شاهدوا أضواء تشع من السماء وتبعث على الحيرة.

وذكرت صحيفة ذي ديلي تلغراف اللندنية اليوم أن ربان طائرة وشرطيا وأرباب عمل محليين من بين من أكدوا مشاهدتهم لجسم ضخم لا يصدر عنه صوت وتشع منه أنوار ساطعة، ويحلق سريعا على علو منخفض في سماء بلدة ستيفتفيل على بعد ستين ميلا إلى الجنوب الغربي من مدينة فورت وورث.

وقال بعض شهود العيان إنهم رأوا طائرات مقاتلة وهي تتعقب ذلك الجسم الذي شوهد تقريبا مساء الثامن من يناير/كانون الثاني.

غير أن القاعدة الجوية العسكرية المحلية نفت أن تكون أي من طائراتها حلقت في المنطقة الأسبوع الماضي.

وأعرب ناطق رسمي لم تذكر الصحيفة اسمه عن اعتقاده بأن الجسم الطائر المجهول ربما كان خيالا تبدى للناس نتيجة انحسار أشعة الشمس وقت المغيب عن طائرات تجارية.

بيد أن السكان الذين لم يقنعهم هذا التفسير، أصروا على أن الجسم كان أكبر حجما وأهدأ صوتا وأسرع وأقرب إلى الأرض، بحيث لا يمكن أن يكون طائرة اعتيادية.

ونسبت الصحيفة إلى شاهد عيان يدعى ريكي سوريلز، يعمل ميكانيكيا، قوله إنه رأى عبر تلسكوب بندقيته جسما معدنيا مسطحا يحوم على ارتفاع ثلاثمائة قدم فوق أحد الحقول.

وقال شرطي يدعى لي روي غيتان إنه لم ير طبقا طائرا ولا يعرف كيف يبدو لكن ما شاهده اليوم ليس طائرة، مشيرا إلى أنه لم يشاهد شيئا مثله من قبل.

وكان 14% من الأميركيين الذين استطلعت آراؤهم العام المنصرم قالوا إنهم شاهدوا جسما طائرا مجهولا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة